Accessibility links

طائرات بغرف نوم وملاعب أطفال ومستشفيات


من موقع "إير باص" على الإنترنت

أعلنت شركة "إير باص" الثلاثاء، عزمها تطوير وحدات متكاملة للنوم، مزودة بأسرة ذات طابقين لكل من طائرتيها A330 وA350. وستعمل الشركة على تطوير فكرتها الجديدة بالتعاون مع شركة "زودياك إيروسبيس"، المصنعة لمقاعد الطيران.

وكشفت الشركتان أيضا عن خطتهما لإضافة وحدة لعب متكاملة للأطفال، مزودة بمنزلق على غرار الموجود في حدائق التنزه، ووحدة مستشفى مصغرة، وصالة للجلوس والراحة، بالإضافة إلى وحدة مخصصة للاستخدام كغرفة مؤتمرات واجتماعات.

من موقع "إير باص" على الإنترنت
من موقع "إير باص" على الإنترنت

وستوفر "إير باص" تلك الوحدات الجديدة على كل طائراتها الحديثة، والحالية ذات الهياكل التي جرى تحديثها، لتتماشى مع الإضافات الجديدة.

من موقع "إير باص" على الإنترنت
من موقع "إير باص" على الإنترنت

وستضاف تلك الوحدات الجديدة إلى المقصورة المخصصة للشحن، الموجودة أسفل المقصورة الرئيسية، لطراز A330، وذلك لكونها قابلة للاستبدال بحاويات الشحن، بشكل لا يتطلب إجراء تعديلات على منطقة الشحن، ونظام تحميل الطرود.

وتشير توقعات عملاقة صناعة الطائرات إلى عام 2020 كموعد لإطلاق وحداتها الجديدة، التي ستتاح للاستخدام في البداية على طائرتها طرازA330 .

ولا تزال الشركة تبحث إمكانية إضافة تلك الوحدات لطائرتها الجديدة A350XWB.

وبحسب جيوف بينر، مسؤول مقصورات الطيران والشحن في "إير باص"، فإن "هذا النهج في الطيران التجاري هو تغير في الخطوات باتجاه راحة الركاب".

كما صرح بينر بقوله: "تلقينا ردود فعل إيجابية من خطوط طيران عدة على النماذج الأولية. ويسعدنا التعاون مع زودياك إيروسبيس في هذا المشروع الذي سيقدم تجربة جديدة للمسافرين، وقيمة مضافة لخطوط الطيران".

تتمتع كل من "إير باص" و"زودياك إيروسبيس" بالخبرة في مجال وحدات النوم الموجودة أسفل المقصورة في الطائرات. وسيكون في الإمكان وضع مناطق راحة لطاقم الطائرة أسفل مقصورة الركاب الرئيسية أيضا، لكل من طرازي A330 وA340.

XS
SM
MD
LG