Accessibility links

يوافق الجمعة اليوم العالمي للإيدز، الذي يذكر بمعاناة حوالي 37 مليون شخص حول العالم أصيبوا بهذا الفيروس الفتاك.

الإيدز هو مرض يصيب الجهاز المناعي البشري ويسببه فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) وتؤدي الإصابة به إلى انخفاض فاعلية الجهاز المناعي بشكل تدريجي ليترك المصابين به عرضة للإصابة بأنواع من العدوى والأورام.

ويمكن أن ينتقل المرض بعدة طرق من بينها الاتصال الجنسي أو نقل الدم أو بعدوى تنتقل من الأم إلى جنينها.

ويشير برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس الأيدز UNAIDS إلى أن المرض أصاب 78 مليون شخص منذ ظهوره قبل حوالي 35 عاما، قضى منهم 35 مليونا، بينما يوجد 36.7 ملايين شخص يتعايشون معه في الوقت الحالي (19.4 مليونا في شرق وجنوب أفريقيا). ويوجد حاليا 2.1 مليون طفل يعاني من المرض.

إنجازات وإخفاقات

حتى حزيران/يونيو 2017، تلقى 20.9 مليون شخص العلاج الطبي، بارتفاع من 17.1 ملايين في 2015 و7.7 ملايين في 2010.

وأصيب 1.8 مليون شخص بالمرض في 2016، غالبيتهم في شرق وجنوب أفريقيا، لكن الإصابات الجديدة بالمرض انخفضت منذ 2010 بمقدار 11 في المئة، وانخفضت في تلك الفترة أيضا بين المواليد الجدد بنسبة 47 في المئة.

وتبذل الولايات المتحدة جهودا لمكافحة المرض في العالم وخاصة في أفريقيا في إطار برنامج "خطة الرئيس الطارئة للإغاثة من الإيدز (PEPFAR)، وذكر تقرير للبرنامج صدر في 2017 أنه منذ عام 2003 قدم البرنامج يد العون لحوالي 11.5 مليون شخص، ومنع انتقال العدوى لحوالي مليون مولود من أمهات أصيبت بالمرض.

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

ويشير برنامج UNAIDS إلى أن هناك 230 ألف شخص مصابين بالفيروس في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من بينهم 18 ألف حالة جديدة (من بين الحالات الجديدة 1400 طفل).

وتبين الأرقام أن الإصابات الجديدة بالفيروس انخفضت بنسبة 4 في المئة بين عامي 2010 إلى 2016، في المنطقة.

ورغم هذا التقدم على صعيد انخفاض نسبة الإصابات، زادت الوفيات بالأمراض المرتبطة بالإيدز بنسبة 19 في المئة، وانخفضت نسبة الوصول إلى العلاج بنسبة 24 في المئة في 2016.

وقضى 11 ألفا في 2016 جراء الإصابة بأمراض مرتبطة بفيروس الإيدز.

وتقول منظمة AVERT البريطانية المعنية بنشر الوعي عن المرض في العالم إن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعتبر مع ذلك من أقل المناطق التي ينتشر فيها في العالم.

ومع انتشار تعاطي المخدرات في المنطقة، تزداد فرص الإصابة بالفيروس عن طريق الحقن بالمخدرات، خاصة في أفغانستان وباكستان وإيران.

وتقول المنظمة إن انتشار الفيروس بسبب تعاطي المخدرات بالحقن يمثل نسبة 90 في المئة في ليبيا.

وفي ما يلي عدد المصابين بالمرض في الدول العربية وفقا لـUNAIDS:

مصر: 11 ألفا

الجزائر: 13 ألفا

البحرين: أقل من 500

جيبوتي: 8600

الكويت: أقل من 500

الأردن: أقل من 500

لبنان: 2200

ليبيا: 4400

المغرب: 22 ألفا

السعودية: 8200

الصومال: 24 ألفا

قطر: أقل من 100

السودان: 56 ألفا

تونس: 2900

اليمن: 9900

سلطنة عمان والعراق والإمارات: لا توجد بيانات

المصدر: UNAIDS / AVERT

XS
SM
MD
LG