Accessibility links

الآلاف يفرون من الغوطة وعفرين


مدنيون يفرون من مدينة عفرين

واصل آلاف المدنيين نزوحهم هربا من الموت في سورية حيث يستمر النظام في قصف الغوطة الشرقية قرب دمشق سعيا للسيطرة عليها، فيما تصعد تركيا هجومها على منطقة عفرين الحدودية لطرد الأكراد منها.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الغوطة الشرقية المحاصرة منذ خمسة أعوام، شهدت فرار أكثر من 10 آلاف مدني عبر معبر حمورية في وقت مبكر السبت إلى مناطق سيطرة النظام. وبذلك يصل عدد من خرجوا من الغوطة منذ الخميس إلى أكثر من 40 ألفا.

نساء وأطفال يمرون بجانب عناصر في القوات النظامية خلال مغادرتهم الغوطةالشرقية
نساء وأطفال يمرون بجانب عناصر في القوات النظامية خلال مغادرتهم الغوطةالشرقية

وقتل في هجوم القوات النظامية على الغوطة المستمر منذ 18 شباط/فبراير، 1394 مدنيا بينهم 271 طفلا، بحسب المرصد.

أطفال سوريون قبل مغادرتهم الغوطة
أطفال سوريون قبل مغادرتهم الغوطة

وفي عفرين، نزح أكثر من 200 ألف مدني من المدينة منذ مساء الأربعاء حتى منتصف ليل الجمعة السبت، بحسب المرصد الذي أشار إلى أن المدنيين يخرجون من الجهة الجنوبية ويحاولون الوصول إلى بلدتي نبل والزهراء المواليتين للنظام.

سوريتان فرتا من عفرين
سوريتان فرتا من عفرين

وبدأت تركيا في 20 كانون الثاني/يناير بدعم من فصائل سورية موالية لها هجوما على منطقة عفرين تقول إنه يستهدف وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة "إرهابية".

مدنيون يفرون من مدينة عفرين
مدنيون يفرون من مدينة عفرين

ونجحت تركيا خلال الأيام الماضية في تطويق مدينة عفرين وبلدات في محيطها بشكل شبه كامل باستثناء ممر وحيد يستخدمه المدنيون الذين يفرون بالآلاف إلى جنوب المدينة نحو أراض كردية ومناطق مجاورة تسيطر عليها القوات النظامية.

XS
SM
MD
LG