Accessibility links

شرط إماراتي لوقف عملية الحديدة


وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش

أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش الاثنين أن العملية التي تشنها القوات الموالية للحكومة اليمنية وقوات التحالف بقيادة السعودية للسيطرة على ميناء الحديدة، ستستمر لحين "الانسحاب غير المشروط" للحوثيين.

وقال قرقاش في مؤتمر صحافي في دبي إن القوات تقوم بالضغط حاليا بهدف مساعدة "المبعوث الأممي في فرصته الأخيرة لإقناع الحوثيين بالانسحاب غير المشروط من المدينة وتجنيب المدينة أي مواجهة".

وقال في تغريدة له على تويتر "إن سكان الحديدة لا يريدون حكمهم من قبل جماعات متشددة مدعومة من إيران، وهم يرغبون بالحرية". وأوضح أن أهل المدينة والتحالف "عاقدون العزم على تحرير المدينة لأن ذلك سيساهم في تقصير الحرب".

وأضاف أن التحالف يتبع نهجا محسوبا وتدريجيا في معركة الحديدة، مع إعطاء الوضع الإنساني الهش أولوية لتفادي سقوط ضحايا من المدنيين، إضافة إلى الحسابات العسكرية.

ويقدر قرقاش عدد المقاتلين الحوثيين في الحديدة بين ألفين وثلاثة آلاف، ورفض الكشف عن حجم قوات التحالف، ولكنه قال إن لها التفوق العددي.

وأطلقت قوات الحكومة اليمنية بدعم من الإمارات عملية عسكرية الأسبوع الماضي لاستعادة الحديدة من قبضة الحوثيين، حققت تقدما سريعا حتى وصلت إلى مشارف مطار المدينة.

وتضم مدينة الحديدة ميناء رئيسيا تدخل منه غالبية المساعدات والمواد التجارية والغذائية الموجهة إلى ملايين السكان في البلد الذي يعاني من أزمة انسانية كبيرة ويهدد شبح المجاعة نحو ثمانية ملايين من سكانه.

ويرى التحالف العسكري بقيادة السعودية في الميناء منطلقا لعمليات عسكرية يشنّها الحوثيون على سفن في البحر الأحمر ولتهريب الصواريخ التي تطلق على السعودية.

.

XS
SM
MD
LG