Accessibility links

التحالف يسمح باستئناف رحلات الركاب 'الإنسانية' إلى صنعاء


جانب من مطار صنعاء

أعلنت الأمم المتحدة الجمعة أن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن أبلغها باستئناف رحلات الركاب التي تسيرها الهيئات الإغاثية إلى مطار صنعاء الذي يسيطر عليه الحوثيون، إلا أنها أكدت أن إمدادات المساعدات الإنسانية عبر المرافئ البحرية لا تزال متوقفة.

ورحب البيت الأبيض بإعلان التحالف فتح ميناء الحديدة ومطار صنعاء للسماح بدخول المساعدات.

واعتبرت واشنطن أن تحرك السعودية وتحالفها خطوة أولى نحو إنهاء الأزمة الإنسانية في اليمن وتتوقع خطوات أخرى، مضيفة أن على جميع الأطراف دعم العملية السياسية وتسهيل وصول المساعدات كأولوية في اليمن.

وأكد البيت الأبيض إيمانه بأن حل الصراع في اليمن يجب أن يكون عبر مفاوضات سياسية.

وأشار الناطق باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة جينس ليرك إلى أن المنظمة رحبت باستئناف رحلات الركاب، لكنها شددت على الحاجة العاجلة لاستئناف إمدادات المساعدات الإنسانية، خاصة مع تضاعف خطر انتشار المجاعة.

وأوضح أن مركبا محملا بالقمح وآخر بمعدات لمكافحة الكوليرا ينتظر التوجه إلى الحديدة بعد حصول الأمم المتحدة على الموافقة.

وأعلن التحالف الأربعاء السماح بإعادة فتح مطار صنعاء ومرفأ الحديدة على البحر الأحمر أمام المساعدات الإنسانية، بعد أسبوعين من فرض حصار خانق بعدما أطلق الحوثيون صاروخا بالستيا في الرابع تشرين الثاني/نوفمبر 2017 تم اعتراضه فوق مطار الرياض الدولي.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن النزاع في اليمن أوقع أكثر من 8750 قتيلا و50600 جريح، بينهم العديد من المدنيين.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG