Accessibility links

البنتاغون: التوتر في عفرين لا يخدم الحرب ضد داعش


مبنى البنتاغون

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن التوتر بين تركيا والأكراد في عفرين لن يخدم الحرب ضد الإرهاب، وتحديدا ضد تنظيم داعش في سورية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل روبرت مانينغ لقناة "الحرة" إن واشنطن لن تعلق على التطورات الميدانية في عفرين، مضيفا أنها على تواصل مع السلطات التركية في محاولة مستمرة لنزع فتيل التصعيد.

ونفى مانينغ أن يكون هناك أي علاقة بين القوات الأميركية المنتشرة في شمال شرق سورية والمجموعات الكردية التي تقاتل في عفرين.

وكان الرئيس دونالد ترامب دعا في وقت سابق هذا الشهر إلى "خفض التصعيد" و"الحد" من التحركات العسكرية التركية في سورية، وأضاف أن العنف المتصاعد في عفرين يخاطر بـ"أهدافنا المشتركة في سورية".

وبدأت تركيا هجومها ضد وحدات حماية الشعب الكردية السورية في عفرين قبل أكثر من أسبوع وتضمن الهجوم قصفا شديدا لكن تقدم الجيش التركي وجماعات المعارضة السورية المتحالفة معه ظل محدودا.

وهددت أنقرة بتوسيع الهجوم ليشمل مدينة منبج التي حررتها قوات سورية الديموقراطية بدعم التحالف الدولي من سيطرة تنظيم داعش.

XS
SM
MD
LG