Accessibility links

أميركا ترسل توصيات إلى دبلوماسييها بخصوص القدس


شعار وزارة الخارجية الأميركية

طالبت الولايات المتحدة إسرائيل بتخفيف ردها على اعتراف الرئيس دونالد ترامب بالقدس عاصمة لها، وذلك للحد من ردود الفعل الغاضبة من القرار، حسبما أظهرت وثيقة لوزارة الخارجية الأميركية.

وتضمنت الوثيقة التي تحمل تاريخ السادس من كانون الأول/ ديسمبر والموجهة إلى الدبلوماسيين العاملين في السفارة الأميركية في تل أبيب نقاط نقاش لنقلها إلى المسؤولين الإسرائيليين منها "كبح جماح ردهم الرسمي" المرحب بالقرار.

وأضافت الوثيقة التي اطلعت عليها وكالة رويترز "نتوقع أن تكون هناك مقاومة لهذه الأنباء في الشرق الأوسط وحول العالم. وما زلنا نقيم تأثير هذا القرار على المنشآت والأفراد الأميركيين في الخارج".

وسردت الوثيقة أيضا نقاطا للمناقشة مرسلة إلى المسؤولين بالقنصلية الأميركية في القدس والسفارات الأميركية في لندن وباريس وبرلين وروما والبعثة الأميركية لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وفي رسالتها إلى العواصم الأوروبية، دعت الوثيقة الدبلوماسيين الأميركيين إلى التأكيد على أن الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل لا يحسم مسبقا "قضايا الحل النهائي" في مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

كما دعتهم إلى إيضاح حقيقة أن القدس لا تزال من قضايا الحل النهائي وأن مفاوضات السلام هي التي ستحدد حدود السيادة الإسرائيلية فيها.

واعتبرت الوثيقة أن الإدارة الأميركية مستعدة للقيام بـ"خطوات جريئة" ولكن هذه الخطوات ستتخذ بحال كانت جهود السلام تقترب من النجاح.

وقالت وثيقة أخرى لوزارة الخارجية اطلعت عليها وسائل إعلام أميركية وتحمل أيضا تاريخ السادس من كانون الأول/ ديسمبر، إن الوزارة شكلت قوة مهام داخلية "لتتبع التطورات في أنحاء العالم" عقب القرار بشأن القدس.

وعادة ما تشكل وزارة الخارجية قوة مهام كهذه عند وجود مخاوف على سلامة وأمن أفراد من الحكومة أو مواطنين أميركيين.

ولم تعلق وزارة الخارجية الأميركية على أي من الوثيقتين.

واعترف ترامب الأربعاء بالقدس عاصمة لإسرائيل. وقال إن واشنطن ملتزمة بحل الدولتين إذا اتفقت عليه كل الأطراف، كما دعا للحفاظ على الوضع الحالي للمقدسات في المدينة.

ورحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بقرار ترامب، واصفا إياه بـ"التاريخي" ومتعهدا بعدم إجراء أية تغييرات على "الوضع القائم" في الأماكن المقدسة في القدس.

XS
SM
MD
LG