Accessibility links

وزير الدفاع التونسي: الجيش لن يستخدم القوة إلا في 'الحالات القصوى'


عناصر من الجيش التونسي

قال وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني الأربعاء إن جيش بلاده لن يستخدم القوة ضد التحركات الاجتماعية إلا في "الحالات القصوى".

وأوضح الحرشاني أمام لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان أن الجيش الذي كلفته رئاسة الجمهورية بحماية مناجم الفوسفات وحقول الغاز والبترول من أي تحركات اجتماعية، "لا يحتك بالمواطنين" ويحمي المنشآت فقط.

وانتقدت أحزاب سياسية معارضة تكليف رئاسة الجمهورية للجيش بحماية منشآت تشهد تحركات اجتماعية.

ومنذ نهاية الشهر الماضي، يعطل معتصمون عبور شاحنات وسيارات إلى حقول النفط في ولاية تطاوين جنوبي البلاد، مطالبين بتخصيص نسبة 70 بالمئة من الوظائف بالشركات البترولية لسكان الولاية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG