Accessibility links

محتجون تونسيون: إما المنجم وإما الموت


موقع لإنتاج الفوسفات بمحافظة قفصة في تونس، أرشيف

يعتصم مئات من الشباب العاطلين عن العمل الذين ينصبون خيامهم في مواقع استخراج الفوسفات في محافظة قفصة وسط تونس، احتجاجا على عدم توظيفهم.

وعادة ما تتكرر دوامة الاحتجاجات في المنطقة التي تشتهر بمناجم الفوسفات، وكان آخرها في شهر كانون الثاني/يناير الماضي بعد الإعلان عن نتائج مناظرة توظيف لشركة فوسفات قفصة الحكومية.

ورفع المحتجون شعار "إما المنجم وإما الهجرة وإما الموت"، ويقول الشاب علي بن مصالح العاطل عن العمل منذ أن أنهى مرحلة الثانوية إن "الشركة الوحيدة التي تنشط هنا هي شركة فوسفات قفصة، ويتابع "بالنسبة لنا، الحل يكمن في الهجرة أو الموت أو السجن".

ويتهم محتجون آخرون رجال الأعمال والنقابيين بمنح الأولوية لأقاربهم في التوظيف في شركة الفوسفات الحكومية.

وكانت السلطات في محافظة قفصة أعلنت الأحد احتجاز عدد من المحتجين بعد أن قاموا بإغلاق الطرق المؤدية إلى شركة الفوسفات، مما اضطر وحدات الأمن إلى استعمال الغاز المسيل للدموع لإعادة فتح الطريق.

XS
SM
MD
LG