Accessibility links

كشفت منظمة "تقارير المستهلك" الأميركية إخفاق سيارة “تيسلا” 3 في اختباراتها المتعلقة بالمكابح وجودة القيادة.

وقالت المنظمة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني: "أظهرت الاختبارات عيوبا تتعلق بالمكابح والتحكم وجودة القيادة. بما أثر على نتيجة السيارة بعدم ترشيحها للمستخدمين بسبب هذه العيوب".

وأشارت إلى وجود جميع وظائف السيارة في شاشة واحدة مركزية تعمل باللمس وهو أمر لم يكن معهودا من قبل.

وجاءت النتائج مخيبة لآمال الراغبين في اقتناء تكنولوجيا “تيسلا” بثمن معقول للسيارة التي يتراوح سعرها بين 35 إلى 58 ألف دولار، ناهيك سرعتها الهائلة والمستوى المتميز من القيادة الآلية.

وخلال الاختبارات تبين أن مسافة توقف السيارة أكبر من المسافة التي تحتاجها سيارات أكبر حجما، رغم تأكيدات الناطق الرسمي باسم الشركة أن مسافة التوقف تعتمد على العديد من العوامل التي ترتبط بعضها بالطريق ودرجة حرارة الإطارات.

ووعد الرئيس التنفيذي لشركة "تيسلا" إيلون ماسك بإصلاح العيوب التي تتعلق بالمكابح، لتصبح أكثر كفاءة على الطريق.

ورغم العيوب التي ذكرها التقرير إلا أنه أشاد بتمكن السيارة من قطع مسافة أكثر من 350 ميلا في الشحنة الواحدة، ناهيك عن سرعة السيارة.

وكانت الشركة قد أعلنت في فترة سابقة أنها تهدف إلى جعل "تيسلا" أكبر صانع للسيارات في العالم بقيمة سوقية تقارب الـ50 مليار دولار، حيث تعول الشركة على "تيسلا" 3 التي ستضاعف الإنتاج منها إلى 5 آلاف سيارة أسبوعيا.

وتنشر منظمة تقارير المستهلك الأمريكية - غير الربحية - تقارير دورية متخصصة في نشر مراجعات ومقارنات للمنتجات والخدمات الاستهلاكية.

XS
SM
MD
LG