Accessibility links

مقتل أطفال سوريين بقذيفة سقطت أمام مدرستهم


طفل أصيب بالقذيفة التي سقت بالقرب من مدرسة في الغوطة الشرقية

قتل أربعة أطفال على الأقل الثلاثاء عند مدخل مدرستهم جراء قذيفة أطلقتها قوات النظام السوري على بلدة جسرين في الغوطة الشرقية المحاصرة، إحدى آخر معاقل الفصائل المعارضة قرب دمشق، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وطال القصف مناطق عدة في الغوطة الشرقية التي تشهد قصفا كثيفا من قوات النظام منذ أسبوع، رغم كونها إحدى مناطق خفض التوتر التي تم الاتفاق عليها برعاية روسيا وتركيا وإيران.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية إن القذيفة سقطت قرب المدرسة أثناء انصراف الطلاب منها، موقعة خمسة قتلى بينهم أربعة أطفال من التلاميذ.

وقال أحد الأطفال: "كنت قد خرجت من المدرسة وبصدد الانعطاف إلى الزقاق حين سقطت (القذيفة). هناك من مات ومن أصيب ومن أخذوه إلى المركز الطبي".

وأكد طبيب في مستشفى نقل إليه المصابون في جسرين حصيلة القتلى، مرجحا ارتفاعها لوجود 25 إصابة "غالبيتها متوسطة وخطيرة".

وشوهدت بقع من الدماء على الأرض إلى جانب حقائب مدرسية زرقاء عليها شعار منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، حسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وما زال عدد من المصابين يتلقون العلاج بينهم طفل بترت قدماه جراء القصف.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG