Accessibility links

اتفاق يمهد لانسحاب فصائل معارضة من دوما


أشخاص بصدد مغادرة الغوطة الشرقية

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان الأحد بأن اتفاقا جرى بين فصائل معارضة وروسيا على اجلاء نحو 1300 من المقاتلين والمدنيين من مدينة دوما، آخر معاقل المعارضة في الغوطة الشرقية قرب دمشق.

ووفقا للمرصد فأن "المفاوضات لا تزال جارية للتوصل إلى اتفاق نهائي فيما يتعلق بوجهة نحو 60 ألف مقاتل وعائلاتهم ومدنيين آخرين من الراغبين بالخروج من دوما".

وأكدت وكالة الأنباء السورية (سانا) حصول اتفاق يقضي "بخروج عناصر جيش الإسلام من دوما إلى جرابلس، على أن يتم تسوية أوضاع المتبقين، وتسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة للدولة".

وكانت قوات النظام السوري قد عززت انتشارها في محيط دوما خلال الأيام الأخيرة بالتزامن مع استمرار المفاوضات تمهيدا لشن عمل عسكري في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق مع فصيل جيش الإسلام.

ويسيطر الجيش السوري على نحو 95 في المئة من مساحة الغوطة الشرقية، منذ بدئه هجوما عليها في 18 شباط/فبراير الماضي أدى إلى مقتل أكثر من 1600 مدني، وفق المرصد.

XS
SM
MD
LG