Accessibility links

رئيس الوكالة الأميركية للتنمية الدولية يحل بالسودان


مشهد من العاصمة الخرطوم

حل مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID مارك غرين الأحد بالخرطوم، في زيارة ينتظر أن تكشف ما إذا كانت السودان قد نفذت ما طُلب منها لاستئناف الحصول على المساعدات وإيقاف العقوبات الصادرة بحقها، وفق ما نقلت رويترز.

وتعتبر هذه الزيارة الأولى من نوعها التي يقوم بها غرين المعين حديثا على رأس الوكالة. وتأتي هذه الزيارة في الوقت الذي تفكر فيه واشنطن بتخفيض ميزانية الـusaid ووزارة الخارجية بنسبة تصل إلى 30 في المئة، حسب نفس الوكالة.

وقال مسؤولون أميركيون إن الخطوات المبذولة حاليا باتجاه تخفيف العقوبات المفروضة على السودان تهدف إلى تسليط الضوء على التقدم الذي أحرزته السلطات السودانية من أجل تخفيف حدة الصراعات الداخلية وتعزيز التعاون مع واشنطن في مجال محاربة الإرهاب.

وكان الرئيس السابق باراك أوباما قد قام بشكل مؤقت بالتخفيف من العقوبات المفروضة على السودان، وعلق الحظر التجاري ورفع العقوبات المالية.

وفي تموز/يوليو، أجلت إدارة الرئيس دونالد ترامب لمدة ثلاثة أشهر، قرارا حول ما إذا كان سيتم إزالة القيود بشكل دائم، وستنتهي المهلة في الـ12 من تشرين الأول/أكتوبر المقبل. ومازالت السودان على القائمة الأميركية للدول الممولة للإرهاب إلى جانب إيران وسورية.

وقال غرين في جلسة جمعته بممثلين عن منظمة الأمم المتحدة في الخرطوم، إن زيارته وقفت على أهمية وصول المساعدات وأضاف "أنا هنا من أجل جمع المعلومات والذهاب بها إلى واشنطن حيث سيجري تقييمها وتقييم مستوى تعاون السودان"، وفق ما ذكرت رويترز.

ووعد مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية الجهات المانحة، بالاستمرار في تقديم المساعدات حتى وإن تم تقليص حجم الميزانية، وقال "الولايات المتحدة الأميركية لن تتراجع عن التزاماتها بخصوص تقديم المساعدات الإنسانية، وسنقدم دائما الدعم للمحتاجين حيث ما كانوا أثناء وقوع الأزمات، هكذا هم الأميركيون".

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG