Accessibility links

تحرير موظفة سويسرية خطفت في دارفور


عناصر من الأمن السوداني.

أعلنت الخرطوم وبرن الأربعاء تحرير موظفة سويسرية تعمل في الشؤون الإنسانية تعرضت للاختطاف الشهر الماضي في إقليم دارفور غربي السودان.

وأوضح حاكم إقليم شمال دارفور محمد باريما أن قوات الأمن شنت عملية في وقت مبكر الأربعاء في منطقة ريفية خارج مدينة كتم حيث كانت الرهينة التي لم يكشف عن اسمها، محتجزة.

وفي سويسرا، أعربت وزارة الخارجية عن ارتياحها لتحرير مواطنتها وقالت إنها بصحة "جيدة مقارنة بالظروف" التي مرت بها.

وكانت الأمم المتحدة قد أوضحت في الثامن من تشرين الأول/أكتوبر أن السويسرية "تعرضت للخطف على أيدي مسلحين مجهولين قرب منزلها في مركز للبحوث الزراعية في الفاشر".

وأوضحت المنسقة الإنسانية للأمم المتحدة في السودان مارتا رويداس أن السويسرية "لم تكن ضمن طاقم الأمم المتحدة لكنها تعاونت مرات عدة مع نشاطات" أممية.

ويندرج هذا الخطف في إطار حوادث خطف استهدفت عاملين في المجال الإنساني سودانيين وأجانب في الإقليم الذي يعاني من اضطرابات أمنية منذ سنوات طويلة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG