Accessibility links

السلطات السودانية تعتقل قائدا عسكريا في دارفور


قوات سودانية في ولاية كردفان_أرشيف

أفادت وكالة الأنباء السودانية الاثنين بأن قوات الدعم السريع اعتقلت موسى هلال الذي يقود فصيلا عسكريا في دارفور والذي اتهمته الأمم المتحدة بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في المنطقة المضطربة.

وقالت الوكالة إن وزير الدولة بوزارة الدفاع الفريق ركن علي محمد سالم "أكد اعتقال موسى هلال رئيس مجلس الصحوة وابنه حبيب" في منطقة مستريحة في ولاية شمال دارفور بعد اشتباكات وقعت الأحد. ولم يحدد تاريخ توقيفه.

وأضاف أنه سيتم ترحيلهما إلى الفاشر ثم إلى الخرطوم.

وأوقعت اشتباكات عنيفة الأحد بين مقاتلين موالين لهلال ووحدة التدخل السريع في مستريحة، 10 قتلى من الجنود السودانيين بينهم ضابط برتبة عميد.

ومستريحة هي مسقط رأس هلال ومعقله، وقد اشتبك مسلحوه مع عناصر قوة الدعم السريع مرات عدة في دارفور في الأشهر الأخيرة.

واندلع النزاع في دارفور في 2003 مع حمل متمردين من أقليات عرقية السلاح ضد سلطة الخرطوم التي تتولاها الأكثرية العربية، مؤكدين تعرضهم للتهميش.

وتقول الأمم المتحدة إن النزاع في الإقليم أدى إلى مقتل 300 ألف شخص وفرار مليونين ونصف المليون من منازلهم، ولا يزال معظمهم يعيشون في مخيمات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG