Accessibility links

إصابة رجلي أمن سعوديين بانفجار في القطيف


الشرطة السعودية، أرشيف

أصيب رجلا أمن سعوديان الثلاثاء بانفجار عبوة ناسفة في قرية العوامية التابعة لمحافظة القطيف شرقي المملكة حيث يشكل الشيعة نسبة كبيرة من السكان، وفقا لوكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وهذا هو الهجوم الثاني خلال أسبوعين الذي يستهدف قوات الأمن المنتشرة لحماية عمال يقومون بهدم الجزء القديم من العوامية والمعروف بحي المسورة الذي تقول السلطات إن هاربين مسلحين يختبئون فيه.

وحسب الوكالة، قتل رجل أمن وأصيب خمسة آخرون "نتيجة تعرض دوريتهم لقذيفة آر بي جي" في حي المسورة في 16 أيار/مايو الماضي.

وتقول السلطات إنها ستبني منطقة تضم مراكز تسوق ومباني إدارية ومساحات خضراء محل حي المسورة الذي يعود تاريخه إلى أكثر من 200 عام.

وتعتبر العوامية بؤرة احتكاك منذ وقت طويل بين الحكومة والشيعة الذين يشتكون من التمييز. وتنفي الرياض أي تمييز ضد هذه الأقلية وتتهم إيران بإشعال التوترات.

وتصاعد التوتر منذ أن أعدمت السلطات قبل عام رجل الدين الشيعي نمر النمر بتهمة التحريض على العنف.

وانتقد خبراء في الأمم المتحدة الرياض الأسبوع الماضي لهدمها حي المسورة، وقالوا إنها أزالت بذلك تراثا ثقافيا وانتهكت حقوق الإنسان.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG