Accessibility links

الأمر الملكي السعودي يغير النظام الأساسي للحكم


الملك سلمان والأميران محمد بن نايف ومحمد بن سلمان

تصدر خبر تعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد بدلا من الأمير محمد بن نايف جملة القرارات التي وردت في الأمر الملكي الصادر صباح الأربعاء.

ولكن الأمر الملكي الصادر تضمن أيضا تغييرا في النظام الأساسي للحكم بالسعودية.

والنظام الأساسي للحكم يوازي الدستور في الدول الأخرى فيتحدث عن السلطات في الدولة ويحدد صلاحيات كل منها والعلاقات بينها، وقد أصدره الملك الراحل فهد بن عبد العزيز، عام 1992.

وتضمن الأمر الملكي الأربعاء تعديلا للفقرة باء من المادة الخامسة من النظام الأساسي للحكم لتصير على الشكل التالي "يكون الحكم في أبناء الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود وأبناء الأبناء، ويبايع الأصلح منهم للحكم على كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ولا يكون من بعد أبناء الملك المؤسس ملكا ووليا للعهد من فرع واحد من ذرية الملك المؤسس".

وبالمقارنة مع نفس الفقرة من النظام الأساسي قبل التعديل يلاحظ أن التعديل أضاف فقط الجملة التالية على نص الفقرة السابق "ولا يكون من بعد أبناء الملك المؤسس ملكا ووليا للعهد من فرع واحد من ذرية الملك المؤسس".

وهذا يعني أن أبناء الملك عبد العزيز ومنهم الملك سلمان يحق لهم تسمية ولي العهد من فرعهم من ذرية الملك المؤسس.

وكل واحد من أبناء الملك عبد العزيز بن سعود يرأس فرعا من ذريته يضم أبناءه وأحفاده وهكذا.

ولكن "أبناء الأبناء"، أي أحفاد المؤسس، حين يتولون حكم المملكة لا يحق لهم تعيين ولي للعهد من نفس الفرع الذي ينتمون إليه.

وكمثال على ذلك، بحال تولى الأمير محمد بن سلمان السلطة، لن يحق له، بحسب النظام الأساسي الحالي، أن يعين وليا للعهد من إخوته أو أبناء إخوته أو أبنائه.

XS
SM
MD
LG