Accessibility links

مسؤول أميركي يؤكد استعادة ثلاثة مبان دبلوماسية روسية


مبنى القنصلية الروسية في مدينة سان فرانسيسكو

قام مسؤولون أميركيون السبت باستعادة ثلاثة مبان كانت تستخدمها البعثة الدبلوماسية الروسية في مدن سان فرانسيسكو ونيويورك والعاصمة واشنطن، بعد أن كانت إدارة الرئيس دونالد ترامب قد أمرت شاغليها الخميس بإخلائها خلال 48 ساعة.

وأكد مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية أن مسؤولين أميركيين وموظفين في البعثة الدبلوماسية الروسية في أميركا قاموا معا بجولة في المباني الثلاث قبل أن تعود رسميا إلى الولايات المتحدة.

وأضاف المسؤول أن "عمليات التفتيش هذه نفذت لتأمين وحماية هذه المرافق وللتأكد من أن الحكومة الروسية قامت بإخلائها"، وذلك في بيان أرسل للصحافيين عبر البريد الإلكتروني وطلب عدم ذكر اسم المسؤول.

ونفت الخارجية الأميركية ادعاءات روسية بأن مسؤولين أميركيين هددوا بكسر الباب الرئيسي لأحد هذه المرافق وبأن مكتب التحقيقات الفدرالي سيقوم بتطهير المباني.

وأفادت فوكس نيوز بأن السلطات الأميركية لم تدل بأية معلومات حول ما إذا شارك عناصر من مكتب التحقيقات الفدرالي بحملات التفتيش.

وأكدت الولايات المتحدة أنها قامت بترتيبات لإعطاء أسر موظفي البعثة الروسية "الوقت الكافي" لحزم ممتلكاتهم وإخلاء المباني، وأنها، إلى حين حصول ذلك، ستتكفل بإدارة المباني وستضمن أمن المتواجدين فيها، بحسب المسؤول نفسه.

تحديث: 3:00 ت. غ.

استدعت السلطات الروسية السبت المسؤول الثاني في السفارة الأميركية بموسكو أنتوني غوفري وسلمته رسالة احتجاج متهمة الولايات المتحدة بأنها "تنوي تفتيش مقر مهمتها التجارية في واشنطن" التي كانت السلطات الأميركية قد طلبت إغلاقها.

وزعمت الخارجية الروسية الجمعة أن السلطات الأميركية تنوي تفتيش مقر القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو، لكن واشنطن لم تؤكد رسميا أنها تنوي القيام بعمليات تفتيش في المباني الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة.

وكانت واشنطن قد طلبت من موسكو إغلاق قنصليتها في سان فرانسيسكو وملحقيتين دبلوماسيتين أخريين ردا على قرار روسيا تخفيض عدد الدبلوماسيين الأميركيين.

تحديث (5:04 ت.غ)

تصاعد دخان أسود من مدخنة مبنى القنصلية الروسية في مدينة سان فرانسيسكو الجمعة، عشية طلب الحكومة الأميركية إغلاقها، لكن فرق الإطفاء طمأنت إلى أن لا حريق في المبنى وأن موظفين في القنصلية يحرقون أغراضا ما في الموقد.

وقالت فرق الإطفاء في المدينة الواقعة في ولاية كاليفورنيا إن عناصرها هرعوا إلى المكان إثر انطلاق أجهزة إنذار الحريق في المبنى، مطمئنة في تغريدة على تويتر إلى أن ما من حريق في المبنى.

وأشارت المتحدثة باسم فرق الإطفاء ميندي تالامادج لوكالة الصحافة الفرنسية إلى أن موظفي القنصلية والدبلوماسيين الروس "لا بد وأنهم" يحرقون على ما يبدو أغراضا في الموقد.

وزعمت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الجمعة إن السلطات الأميركية ستنفذ عملية تفتيش لمباني القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو.

إغلاق المبنى

وطلبت الولايات المتحدة الخميس إغلاق القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو بحلول السبت إلى جانب بعثات تجارية في واشنطن ونيويورك، وذلك في إطار مبدأ "المعاملة بالمثل".

وكانت موسكو قد طلبت من الولايات المتحدة في تموز/ يوليو خفض عدد موظفيها الدبلوماسيين والفنيين في روسيا بأكثر من النصف، إلى 455 فردا، وهو نفس عدد الدبلوماسيين الروس في الولايات المتحدة، ردا على موافقة الكونغرس بأغلبية ساحقة على عقوبات جديدة ضد روسيا.

XS
SM
MD
LG