Accessibility links

تغريدة غريبة لسفارة موسكو في واشنطن


جانب من مقر السفارة الروسية في واشنطن

السفارة الروسية في واشنطن سألت متابعيها على تويتر " أي قنصلية أميركية في روسيا ستغلق إذا كان القرار بيدك؟" مقدمة ثلاث خيارات في الاستطلاع. أما التعليقات فقد أتت بما لا تشتهي سفن موسكو.

المغرد مات مكدانييل يقول: "جيد أن الحكومة الروسية تعطي المصوتين خيارات أكثر مما كان في انتظار الشعب الروسي في الانتخابات الأخيرة".

السفارة الروسية حاولت الرد على قرار الرئيس دونالد ترامب طرد 60 دبلوماسيا روسيا وإغلاق قنصلية موسكو في سياتل. لكن النتيجة لم تكن كما تريد.

آلاف المستخدمين تركوا تعليقات تنتقد سياسات موسكو، بشكل لاذع، فقد ذكر بعضهم روسيا بغاز الأعصاب الذي تستخدمه في قتل الناس. فيما قارن آخرون بين ديموقراطية السؤال وخياراته، وبين الانتخابات الروسية التي لا خيار فيها سوى انتخاب بوتين فقط.

داريل هيرد كتب ردا للسفارة الروسية بالقول: "الأشخاص يميلون للشعور بالاستياء عندما تقتلون الناس بغاز الأعصاب".

وكتبت كيتي كرنز ردا على تغريدة أحدهم "كنت هناك (في روسيا). لكني لا زلت لا أرغب أن تغتال روسيا الأشخاص بغازات الأعصاب".

المستخدمة ساسي كاتز رأت أنه "بدل هذه التفاهة، ربما عليكم أن تهتموا بشكل أكبر بالأشخاص والأطفال الذين قتلوا في حريق كيميروفو" في إشارة إلى الحريق الذي التهم مركز تسوق في مدينة كيميروفو وأسفر عن مقتل 64 شخصا بينهم أطفال.

​وسخر جيزون ستوب من الاستطلاع قائلا "'لو كان الأمر بيدك'.. إن هذا مضحك يا روسيا".

وكانت الولايات المتحدة و22 دولة حول العالم قد أعلنت تضامنها مع بريطانيا على خلفية الهجوم بغاز الأعصاب الذي استهدف عميلا مزدوجا روسيا سابقا وابنته في المملكة المتحدة، عبر طرد دبلوماسيين روس من بلدانهم.

وأمهل القرار الأميركي الدبلوماسيين الروس المطرودين سبعة أيام لمغادرة الولايات المتحدة، يعمل 12 منهم لدى الأمم المتحدة وتقول واشنطن إنهم يمارسون أنشطة خارج نطاق مهامهم الرسمية ما يمثل انتهاكا لصلاحيات الإقامة في البلاد.

XS
SM
MD
LG