Accessibility links

نواب مصريون: روسيا تطلب إرسال خبرائها إلى مطارات مصر


سائحون روس في مطار شرم الشيخ - أرشيف

تعليقا على خبر عن تأجيل روسيا لاستئناف الرحلات الجوية بينها وبين مصر مرة جديدة إلى أجل غير مسمى، علق نواب مصريون على ما وصفوه بالشروط الروسية التعسفية التي تطالب بوجود خبراء روس في أمن الطيران بالمطارات المصرية المحلية.

واعتبر نواب، بحسب ما أفادت به صحيفة اليوم السابع الأحد، أن الحكومة المصرية استوفت كافة شروط تأمين المطارات بشهادة شركات تأمين عالمية، رافضين وجود خبراء روس في المطارات المصرية ومعتبرين أن ذلك يمس بالسيادة المصرية.

وطالبت روسيا الحكومة المصرية باتخاذ إجراءات تأمين أكثر فعالية في مطاراتها كي تستأنف شركات الطيران الروسية رحلاتها السياحية إلى مصر، وذلك عقب حادث سقوط الطائرة الروسية بسيناء في 31 أكتوبر 2015 والذي أسفر عن مقتل 224 راكبا.

واستجابت مصر بالفعل لهذا الأمر، إلا أن نوابا مصريين اعتبروا أن الجانب الروسي يضع مزيدا من الشروط والعراقيل، ما أدى إلى تعليق مصر للحوار معه.

وقال عضو لجنة السياحة والطيران المدني في مجلس النواب أحمد سميح أن مصر استوفت كل الشروط التي وضعها الجانب الروسي في سبيل عودة السياحة الروسية مرة أخرى.

وأضاف أنه لا توجد دولة في العالم توافق على وجود خبراء أجانب في مطاراتها، وأن مصر قادرة على إدارة المطارات وحمايتها.

وقال عضو لجنة السياحة والطيران المدني في مجلس النواب محمد عبده أن الجانب الروسي من حقه أن يطمئن على رعاياه وعلى الحكومة المصرية التعامل بواقعية مع الشروط الروسية.

ولكنه اعتبر أن وجود خبراء روس في المطارات المصرية يعتبر نيلا من السيادة المصرية.

ولفت إلى أن حجم السياحة الروسية الوافدة إلى مصر تبلغ 35 في المئة من مجمل السائحين، داعيا مصر إلى البحث جديا على أسواق سياحية موازية إلى حين يتغير الموقف الروسي.

وبرأيه، فإن دول آسيا منفتحة على السياحة المصرية ولكن يجب الترويج لمعالم مصر بشكل أفضل.

المصدر: صحيفة اليوم السابع المصرية

XS
SM
MD
LG