Accessibility links

وزير الخارجية القطري يطالب بـ'خريطة طريق' لحل الأزمة


وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني

طالب وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني بوضع مطالب الدول المقاطعة لقطر "على طاولة الحوار لمناقشتها، ووضع خريطة طريق للمضي قدما، وليس الذهاب إلى النتيجة مباشرة".

كلام آل ثاني الذي جاء في مقابلة أجراها مع "التلفزيون العربي" الخميس كان قد سبقه تصريح آخر أدلى به في واشنطن الخميس قال فيه إنه "بالنسبة للمهلة النهائية ومدتها عشرة أيام فنحن نعمل مع الأميركيين والكويتيين لإعداد ردود ملائمة للقائمة التي قدمت لنا".

وتساءل "إذا كان هناك توجه لعدم خوض مفاوضات بشأن الأزمة، فما الداعي لإصدار مثل هذه القائمة؟".

ما لن تتنازل عنه قطر

وأشار آل ثاني في محاضرة ألقاها بالمركز العربي في واشنطن الخميس إلى أن الحكومة القطرية تؤمن باستمرار شبكة الجزيرة في العمل، لافتا إلى أن ملايين المشاهدين يتابعون الجزيرة لأنهم يجدون فيها مصداقية، وقال إن مصيرها سيكون قرارا داخليا ولن يكون مفروضا من الخارج.

ولفت إلى أن سياسات قطر الخارجية لم تتغير. وأضاف "لا يمكن القول إننا سنلتزم الحياد بين الشعوب والدكتاتوريات، والشعوب وقاتليها. ولكن دورنا يكمن كذلك في الوساطة في مختلف النزاعات بما يخدم الأمن والاستقرار في العالم".

اقرأ: هذه مطالب الدول المقاطعة لقطر

واعتبر أن بعض المطالب التي طرحتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر غير قابلة للتنفيذ وقال "لا يمكننا قطع العلاقات مع ما يسمى بالدولة الإسلامية والقاعدة وجماعة حزب الله الشيعية اللبنانية لعدم وجود مثل تلك العلاقات. ولا نستطيع طرد أي عضو في الحرس الثوري الإيراني لأنه لا يوجد أي عضو داخل قطر".

"الحصار مرفوض"

وعن المقاطعة المفروضة على قطر والتي تصفها الدولة بأنها "حصار"، قال آل ثاني في المقابلة التلفزيونية "بالنسبة لنا الحصار مرفوض، كما يرفض القانون الدولي مثل هذا الحصار، وسنستمر في جهودنا من خلال منظمات دولية لرفعه".

واتهم الدول المقاطعة لبلاده بالقيام باختراق وكالة الأنباء القطرية، وهي الواقعة التي فتحت باب الأزمة الخليجية، وقال "إذا كانت الأزمة قد بنيت على أسس صلبة وواقعية، لما أقدمت الدول المحاصرة لقطر على اختراق وكالة الأنباء القطرية، ونشر أخبار كاذبة؟".

اقرأ: قطر: اختراق وكالة 'قنا' مرتبط بدول تقاطعنا

وكان وزير الخارجية القطري قد قال في محاضرته بواشنطن إن "قطر محاصرة وليست معزولة لأن لديها العديد من الأصدقاء".

مجلس تعاون خليجي موحد

وقال آل ثاني في مقابلته التلفزيونية إن "دولة قطر لم تتنازل يوما ما عن تماسك مجلس التعاون الخليجي، لكن ما حدث يثير تساؤلات بشأن مستقبل المجلس".

وعبر عن أسفه لما تضمنته الرسائل المسربة من البريد الإلكتروني للسفير الإماراتي، يوسف العتيبة، وقال إن "سفيرا لدولة من أعضاء مجلس التعاون الخليجي استثمر كل هذا الجهد لشيطنة دولة أخرى من أعضاء المجلس، بدلا من العمل لتحسين صورة بلاده، وتحسين صورة محيطه الجغرافي".

اقرأ: تسريب مراسلات لسفير الإمارات في واشنطن

وأشار إلى أن الولايات المتحدة الأميركية لديها رؤية بأن يبقى مجلس التعاون الخليجي في إطاره الموحد، وأن يظل متماسكا.

وبشأن قاعدة العديد العسكرية الأميركية التي تستضيفها بلاده، قال "هذه القاعدة تمثل مركزا لجهد التحالف الدولي لاستتباب الأمن في المنطقة"، مضيفا أن قطر تربطها علاقات عسكرية قوية جدا مع الولايات المتحدة.

وكان قد أكد في محاضرته الخميس أن دور واشنطن في تحقيق حل سياسي للأزمة مهم، وحث الأميركيين على ممارسة الضغط لحلها.

وفي 5 حزيران/ يونيو، أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر متهمة إياها بدعم الإرهاب، وسلمتها في 22 حزيران/ يونيو قائمة تتضمن 13 مطلبا عليها الموافقة عليها لإنهاء الأزمة.

المصدر: صحيفة الراية القطرية/ رويترز

XS
SM
MD
LG