Accessibility links

السعودية.. تخصيص 'غرفة عمليات' لتولي شؤون القطريين


منفذ بري بين السعودية وقطر

قال الوسيط القطري عبد الله بن علي آل ثاني الجمعة إن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز أمر بتخصيص "غرفة عمليات" خاصة بطاقم سعودي تتولى شؤون القطريين، تحت إشرافه في ظل قطعالعلاقات بين البلدين.


وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد استقبل في جدة الوسيط القطري، وبعد لقائهما أعلن فتح الحدود البرية أمام الحجاج القطريين.

وقالت وسائل إعلام سعودية إن حجاجا قطريين بدأوا في الوصول إلى السعودية بعد أن أعلنت الرياض فتح حدودها ومطاراتها أمام الراغبين من القطريين في أداء مناسك الحج، رغم الخلاف الدبلوماسي الذي أسفر عن قطع سبل النقل بين البلدين.

واستقبل الملك السعودي في مقر إقامته بمدينة طنجة في المغرب الخميس أيضا الوسيط القطري.

وشكر عبد الله بن علي آل ثاني الملك سلمان وولي العهد:

تحديث - 1:15 تغ

أبدت قطر الجمعة قلقها على سلامة مواطنيها في السعودية بعد إعادة فتح الحدود بين البلدين لتمكين القطريين من تأدية مناسك الحج.

وقال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني خلال زيارة للنرويج إن السلطات السعودية لم ترد بعد على تساؤلات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية بشأن تأمين المواطنين القطريين خلال الحج.

وأضاف آل ثاني في مؤتمر صحافي "مستوى التوتر بين الدولتين واللغة والنبرة التي تستخدمها وسائل إعلام سعودية تنشر الكراهية ضد القطريين تمثل مصدر قلق كبير لنا".

وتابع قائلا "أمن وسلامة هؤلاء الناس الذين يعبرون الحدود الآن مسؤولية السلطات السعودية" مضيفا أن "أكثر من مئة" مواطن عبروا الحدود منذ إعادة فتحها.

وأمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الأربعاء بدخول الحجاج القطريين إلى السعودية عبر منفذ سلوى البري لأداء مناسك الحج في ظل استمرار الأزمة بين قطر وأربع دول عربية أخرى منها السعودية.

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع الدوحة قبل أكثر من شهرين، وفرضت عقوبات عليها تشمل حظر استخدام قطر لموانئ وأجواء تلك الدول بتهمة دعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG