Accessibility links

خبراء: قد تستمر معاناة بورتو ريكو أكثر من عقد


جانب من منطقة ضربها الإعصار في بورتو ريكو

قد تستمر معاناة بورتو ريكو الاقتصادية أكثر من 10 سنوات جراء الأضرار التي ألحقها بها إعصار ماريا المدمر الذي ضرب الجزيرة في أيلول/ سبتمبر الماضي، وفق خبراء.

وقدمت هذه التوقعات الخميس إلى أعضاء لجنة فدرالية تشرف على الشؤون المالية للجزيرة التابعة للولايات المتحدة والتي تمر بعامها الـ11 من الركود الاقتصادي.

وقالت الاقتصادية هيدي كاليرو إن الوضع "مقلق على أقل تقدير"، في ظل تدمير البنية التحتية ونقص مصادر الطاقة والمياه وتسارع وتيرة الهجرة من الجزيرة.

وقدرت كاليرو أن إعصار ماريا تسبب في خسائر تقدر بحوالي 115 مليار دولار، دون حساب الخسائر التي تعرضت لها الشركات العاملة بالجزيرة.

وكان حاكم بورتو ريوكو ريكاردو روزيلو قد أفاد في وقت سابق بأنه سيطلب مساعدات فدرالية تصل إلى 94 مليار دولار، خاصة وأن الشبكة الكهربائية المتداعية لا تغطي حاليا إلا 40 في المئة من حاجات الجزيرة، إضافة إلى انعدام الموارد المائية لحوالي 10 في المئة من السكان.

ووافق الكونغرس حتى الآن على حوالي خمسة مليارات دولار فقط لإغاثة المناطق المتضررة في الجزيرة.

وأخبر الاقتصادي خوان لارا أعضاء اللجنة أن أرباح الاقتصاد المحلي نقصت بحوالي 30 في المئة، مشيرا إلى وجود "أزمة عرض وطلب" في بورتو ريكو.

وتسبب الإعصار ماريا بتداعي النظام الكهربائي، وانقطاع مياه الشرب، وإخلاء نحو 70 ألف شخص.

XS
SM
MD
LG