Accessibility links

الفلبين تعتذر للكويت


وزير خارجية الفلبين

قدمت الفلبين اعتذارا رسميا للكويت الثلاثاء بعد تداول مقاطع فيديو تظهر موظفين في سفارة مانيلا يساعدون في تهريب عمال فلبينيين من أماكن عملهم في الكويت.

وقد اعتبرت الكويت عمليات "الإنقاذ" تلك انتهاكا لسيادتها، ما زاد من حدة التوتر بين الجانبين والذي أثاره قتل عاملة منزلية فلبينية.

وقال وزير الخارجية ألان بيتر كيانتانو في مؤتمر صحافي في مانيلا "أعتذر لنظيري الكويتي ونعتذر لحكومة الكويت والشعب الكويتي وقادة الكويت إذا أثارت بعض تصرفات موظفين في سفارتنا في الكويت استياءهم".

وأضاف أن رسالة اعتذار رسمية سترسل إلى الكويت بعد يوم على اجتماع الرئيس رودريغو دوتيرتي مع السفير الكويتي في الفلبين حول الموضوع.

وأظهر مقطعا فيديو تم تداولهما بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن نشرتهما وزارة الخارجية الفلبينية، امرأة تهرب من منزل وتقفز داخل سيارة كانت في انتظارها. وأظهر الفيديو الثاني شخصا يركض هاربا مما يبدو أنه موقع بناء ثم ينطلق داخل سيارة سوداء رباعية الدفع أسرعت من المكان.

ويعتقد أن ثلاثة فلبينيين كانوا يقودون السيارات التي شاركت في العمليات، محتجزون لدى السلطات الكويتية.

XS
SM
MD
LG