Accessibility links

نيكاراغوا.. 178 قتيلا في احتجاجات ضد الحكومة


منزل احرق بعد إلقاء زجاجات حارقة عليه في ماناغوا

ارتفع عدد قتلى الاحتجاجات التي بدأت قبل شهرين ضد الحكومة في نيكاراغوا إلى 178، بعد مقتل ثمانية أشخاص على الأقل في العاصمة ماناغوا السبت.

وقالت الشرطة في بيان إن ستة من القتلى ينتمون إلى أسرة واحدة احترق منزلها بعد أن ألقى مسلحون ملثمون زجاجات حارقة عليه.

ودان الأمين العام لمنظمة الدول الأميركية لويس الماغرو، في تغريدة على تويتر هذه "الجريمة ضد الإنسانية التي لا يمكن أن يفلت مرتكبوها من العقاب".

وتواجه الحكومة في نيكاراغوا احتجاجات من المعارضة التي تطالب بتنحي الرئيس دانيال أورتيغا البالغ 72 عاما. وعلق الطرفان مفاوضات في هذا الصدد السبت وأعلنا استئنافها الاثنين.

واقترحت الكنيسة الكاثوليكية التي تقوم بوساطة في هذه الأزمة إجراء انتخابات عامة مبكرة في آذار/مارس 2019، أي قبل سنتين من موعدها، إضافة إلى تعديل دستوري يمنع رئيس الدولة من الترشح لولاية جديدة.

وتطالب المعارضة برحيل الرئيس أورتيغا، بطل الثورة الساندينية التي أطاحت الدكتاتورية عام 1979. وتولى أورتيغا حكم نيكاراغوا من 1979 إلى 1990 بعد إزاحته اناستازيو سوموزا، ثم عاد إلى السلطة في 2007.

وأكد اورتيغا أنه مستعد للعمل على إحلال الديموقراطية في البلاد، لكنه لم يوضح ما إذا كان سيوافق على اختصار ولايته التي يفترض أن تنتهي في كانون الثاني/يناير 2022.

وقالت مؤسسة نيكاراغوا للتنمية الاجتماعية والاقتصادية إن خسائر البلاد يمكن أن تتجاوز 900 مليون دولار إذا استمرت الأزمة، مشيرة إلى أن نيكاراغوا يمكن أن تخسر عددا من الوظائف قد يصل إلى 150 ألفا بحلول نهاية العام.

XS
SM
MD
LG