Accessibility links

الجسور المدمرة تقطع أوصال الموصل


الجسر العتيق (القديم) وسط الموصل

يضطر محمد علي، وهو طالب في المرحلة الأخيرة في كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة الموصل، إلى الخروج يوميا فجرا من منزله في الجانب الأيمن حتى يتمكن من الوصول إلى الجامعة في الجانب الأيسر في الوقت المحدد.

يقول علي لموقع "إرفع صوتك" : "إذا تأخرت في الوصول إلى الجسر، سأعلق وسط الزحام وهذا يعني تأخري عن المحاضرة".

ورغم مرور أكثر من شهر على تحرير مدينة الموصل من قبضة داعش إلا أن الجسور الخمسة التي تربط جانبي المدينة الأيسر والأيمن، ما تزال معطلة منذ فجَّرها التنظيم المتشدد خلال معارك التحرير.

ولم يعد هناك إلا جسران عسكريان عائمان أنشأتهما القوات الأمنية العراقية في البداية لنقل القطعات العسكرية.

اقرأ الموضوع كاملا

XS
SM
MD
LG