Accessibility links

توقيف سيناتور موريتاني معارض.. صراع سياسي أم شخصي؟


عضو مجلس الشيوخ المعارض محمد ولد غدة

خاص بـ"موقع الحرة"

أوقفت السلطات الموريتانية السيناتور المعارض محمد ولد غدة من دون توضيح أسباب توقيفه حتى الآن.

وكان ولد غدة يرأس لجنة لمتابعة الفساد شكلها مجلس الشيوخ الملغى بحكم التعديلات الدستورية الجديدة التي وافق عليها الموريتانيون في الاستفتاء الشعبي الذي نظم في الخامس من آب/ أغسطس.

وكان السيناتور قد شارك في المسيرات المناهضة للاستفتاء الشعبي التي خرجت للاحتجاج على تعديل الدستور.

ويرى المحلل السياسي الموريتاني سيد أعمر ولد شيخنا أن اعتقال السيناتور ولد غدة "له علاقة بأكثر من معطى، حيث تتداخل فيه الأبعاد السياسية والمؤسسية مع تلك المتعلقة بالصراعات الشخصية والأسرية".

ويقول ولد وشيخنا في حديث لـ"موقع الحرة" إن ما جرى مع عضو مجلس الشيوخ المعارض "يمثل على العموم شكلا من أشكال عودة الاعتقالات السياسية، وهو ما يعتبر انتكاسة حقيقية للمكتسبات الحقوقية والسياسية."

لكنه يعتقد "أن الأمر لا يعدو أن يكون شكلا من أشكال الانتقام الشخصي محدود النطاق فمن المستبعد عودة الاعتقالات السياسية".

وولد غدة يرتبط بقرابة دم مع الرئيس الموريتاني، وهو أحد أبرز رجال أعمال قبيلة أولاد بالسبع التي ينتمي لها رئيس البلاد.

اقرأ أيضا: منع برلماني موريتاني من السفر

اعتقال أم اختطاف؟

وحسب وسائل إعلام موريتانية، اقتاد عناصر من الأمن كانوا يرتدون زيا مدنيا عضو مجلس الشيوخ من منزله في العاصمة نواكشوط، من دون أن تحدد الوجهة التي أخذ إليها ومن دون أن يسلموه أمرا رسميا بتوقيفه.

وحاول "موقع الحرة" الحصول على تعليق من الأمن الموريتاني حول حادثة الاعتقال، ولم يحصل على رد.

وأكد محامي ولد غدة، النقيب السابق للمحامين الموريتانيين أحمد سالم ولد بوحبيبي لـ"موقع الحرة" أن الأمن أخذ موكله إلى "جهة مجهولة. هذا اختطاف وليس اعتقالا".

ويعلق الصحافي الموريتاني أحمد ولد محمد المصطفى في حديث لـ"موقع الحرة" على هذ الخطوة بالقول إن "السؤال الآن، هل هو معتقل أم مختطف؟".

ويعتقد ديدي ولد السالك مدير المركز المغاربي للدراسات في نواكشوط أن "الأمر أقرب إلى الاختطاف منه إلى الاعتقال".

ويرجح ولد السالك في حديث لـ"موقع الحرة" أن وراء التوقيف "رسالة تحمل نوعا من التخويف يريد النظام إرسالها لمعارضيه".

وامتنع عضو الحزب الحاكم ونائب رئيس الجمعية الوطنية (الغرفة السفلى في البرلمان) الخليل ولد الطيب عن التعليق على توقيف ولد غدة، وقال لـ"موقع الحرة" إنه لا يريد أن يعلق على الأمر "مالم تتضح ملابساته".

وحاول "موقع الحرة" عدة مرات التواصل مع الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد الأمين ولد الشيخ للتعليق على الموضوع.

ومنعت السلطات الموريتانية الخميس ولد غدة من مغادرة البلاد إلى السنغال التي كان ينوي السفر إليها، عبر معبر روصو جنوب البلاد، لإجراء فحوص طبية.

وقالت مصادر إن الشرطة أبلغت السيناتور بأنها تنتظر الأوامر من نواكشوط.

ولم تعرف ما إذا كانت أسباب منعه من السفر سياسية أم جنائية. فالسناتور مدان في حادث سير راح ضحيته عدد من الأشخاص.

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG