Accessibility links

العثور على رفات 20 قبطيا أعدمهم داعش في ليبيا


قوات أمنية في مدينة مصراته

أعلنت السلطات الأمنية في مدينة مصراته السبت العثور على جثث 20 قبطيا أعدمهم داعش في ليبيا عام 2015.

وأورد بيان لإدارة مكافحة الجريمة المنظمة في مصراته (200 كيلومتر شرق العاصمة طرابلس) أن "جميع رؤوس (الضحايا) كانت مفصولة عن الجسد وجميعهم يرتدون الملابس البرتقالية وأيديهم مقيدة من الخلف بسير بلاستيك".

وتم العثور على الجثث بعد اعترافات أدلى بها عناصر داعش المقبوض عليهم بشأن مكان ذبح 21 شخصا في بداية سنة 2015 بينهم 20 قبطيا.

وأبلغت السلطات الليبية وزارة الخارجية المصرية بالعثور على جثامين المصريين، وذكر المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد أن تنسيقا يجري مع الجانب الليبي من أجل تأمين عودة الجثامين إلى مصر.

وبث داعش في الـ 15 من شباط/فبراير 2015 شريطا مصورا يظهر قطع رؤوس رجال قال إنهم 21 مسيحيا معظمهم مصريون بعدما خطفوا في كانون الثاني/يناير من العام ذاته في غرب ليبيا.

وبعد هذه الواقعة، فر عشرات آلاف المصريين من ليبيا حيث كانوا يشكلون اليد العاملة الرئيسية في قطاعات البناء والخدمات والزراعة.

وتلقى داعش خسائر كبيرة في ليبيا من أبرزها فقدان السيطرة على مدينة سرت العام الماضي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG