Accessibility links

منظمة: فيديوهات تصور إعدامات غير قانونية في ليبيا


قوات موالية لحفتر في بنغازي_أرشيف

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الأربعاء إن مقاتلين من "الجيش الوطني الليبي" الذي يقوده المشير خليفة حفتر أعدموا "على ما يبدو" مقاتلين أسروا في بنغازي ومثلوا بجثثهم.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على الإنترنت منذ كانون الثاني/يناير 2017 مقاتلين من "الجيش الوطني" يعدمون بشكل غير قانوني سبعة "متطرفين".

وأوضحت المنظمة في بيان نشر على موقعها الرسمي أن أحدث فيديو نشر على وسائل التواصل الاجتماعي في الـ 24 تموز/يوليو الماضي يُظهر ما يبدو أنها إعدامات بإجراءات موجزة نُفّذت بتاريخ الـ 17 من الشهر ذاته بحق حوالي 20 رجلا معصوبي الأعين وأيديهم مقيدة وراء ظهورهم ويرتدون حللا برتقالية، يتهمهم القائد المسؤول بـ"الإرهاب".

ورجحت هيومن رايتس أن منفذي الإعدامات أعضاء في وحدة من القوات الخاصة يقودها القيادي في "الجيش الوطني الليبي" محمود الورفلي الذي أصدرت محكمة الجنايات الدولية مذكرة توقيف في حقه الثلاثاء لاتهامه بالوقوف خلف "الإعدام المزعوم لعشرات السجناء".

وقال إريك غولدستين، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش: "تشير مقاطع الفيديو المنشورة إلى ارتكاب القوات المرتبطة بالجيش الوطني الليبي سلسلة جرائم حرب خطيرة على مدى عدة أشهر".

ونفى الجيش الوطني وجود أي أدلة تثبت الاتهامات بالتعذيب والإعدام، وتعهد بالإعلان عن أي استنتاجات للجنة التحقيق التابعة له التي تحقق في الانتهاكات الموجودة في "مقاطع فيديو لم يتم التحقق منها".

المصدر: هيومن رايتس ووتش

XS
SM
MD
LG