Accessibility links

الجيش اللبناني يعلن مقتل ثلاثة من جنوده قرب الحدود السورية  


جنود في الجيش اللبناني في منطقة قريبة من بلدة راس بعلبك

قتل ثلاثة جنود لبنانيين الأحد عندما انفجر لغم أرضي أثناء مرور آليتهم في شرق البلاد على الحدود مع سورية، بحسب ما أفاد به بيان للجيش الذي يواصل عملياته العسكرية ضد تنظيم داعش في منطقة قريبة.

وسجل الجيش اللبناني تقدما في معركته التي تتواصل الأحد شرق لبنان على الحدود مع سورية معلنا السيطرة على ثلث المساحة التي كانت تحت سيطرة تنظيم داعش في المنطقة الجبلية المعروفة باسم جرود رأس بعلبك وجرود القاع.

وأكد الناطق العسكري باسم الجيش اللبناني العقيد الركن نزيه جريج في وقت متأخر السبت أن عملية "فجر الجرود" التي انطلقت فجر السبت مكنت الجيش من السيطرة على "نحو 30 كيلومترا مربعا أي ثلث المساحة التي كان يسيطر عليها الإرهابيون".

وقال الناطق إن الجيش سيطر السبت "على مراح درب العرب ودليل الخصيب في جرود القاع، وتم تحرير نحو 30 كيلومترا مربعا من سيطرة داعش وقتل 20 إرهابيا، وتم تدمير 11 مركزا للإرهابيين تحتوي على مغاور وأنفاق وخنادق اتصال وتحصينات وأسلحة مختلفة، كما تم ضبط كميات من الأسلحة والذخائر والمتفجرات".

قبل بدء المعركة، قدر الجيش بنحو 600 عدد مسلحي داعش، وبنحو 120 كيلومترا مربعا المنطقة التي كان يسيطر عليها التنظيم في الجانب اللبناني.

وتبلغ المساحة الإجمالية للمنطقة الجبلية التي كان تنظيم داعش يسيطر عليها بنحو 300 كيلومتر مربع في شرق لبنان وفي سورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG