Accessibility links

دنفورد: سأوصي بعدم تسريح عسكريين بناء على هويتهم الجنسية


رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزيف دنفورد

قال رئيس هيئة الأركان المشتركة جوزيف دنفورد في جلسة استماع أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ إنه يعتقد بأن أي فرد تنطبق عليه المعايير الجسدية والنفسية المطلوبة ويخدم حاليا بالقوات المسلحة، "يجب أن تمنح له فرصة الاستمرار في الخدمة".

وفي أسئلة وجهت إليه بشأن قرار الإدارة حظر المتحولين جنسيا من الخدمة في القوات المسلحة، أوضح دنفورد أنه سينصح بعدم تسريح أفراد من القوات المسلحة بناء على هويتهم الجنسية فقط.

وذكر دنفورد أنه لم يتحدث بعد مع المشمولين بقرار الحظر الذي يتم البحث حاليا في كيفية تنفيذه، مضيفا "سأفعل ذلك بكل تأكيد".

وأصدرت وزارة الدفاع (البنتاغون) منتصف الشهر الحالي تعليمات جديدة تسمح للمتحولين جنسيا الذين يخدمون حاليا في القوات المسلحة وتنتهي مدد خدمتهم خلال الفترة المقبلة، بإعادة التقدم لتجنيدهم مرة أخرى.

وأشارت حينها وكالة أسوشييتد برس إلى مذكرة وجهها وزير الدفاع جيمس ماتيس إلى القادة العسكريين قال فيها إن نائب وزير الدفاع ونائب رئيس هيئة الأركان المشتركة سوف يقودان لجنة تقدم توصياتها بشأن كيفية تنفيذ قرار الرئيس دونالد ترامب الذي أصدره في تموز/ يوليو الماضي والقاضي بمنع تجنيد المتحولين جنسيا.

وكان ترامب قد كتب على تويتر في تموز/ يوليو الماضي "بعد التشاور مع جنرالات وخبراء عسكريين يرجى العلم بأن حكومة الولايات المتحدة لن تسمح للأفراد المتحولين جنسيا بالخدمة بأي شكل في القوات الأميركية".

ورأى أن قوات الولايات المتحدة يجب أن تركز على "النصر الحاسم والساحق" ولا يمكن أن تثقل نفسها بـ"التكاليف الطبية الهائلة" التي قد يتطلبها انضمام المتحولين جنسيا.

ومنح الرئيس ماتيس مهلة ستة أشهر لإعلان خطة بشأن المتحولين جنسيا الذين يخدمون حاليا.

وتقدم عدد من الأعضاء الجمهوريين والديموقراطيين في مجلس الشيوخ، من بينهم جون ماكين (أريزونا) وكرستين جيليبراند (نيويورك) بمقترح تشريعي يحول دون قيام البنتاغون بتسريح أو منع الأشخاص من الانضمام إلى القوات المسلحة "فقط على أساس الهوية الجنسية".

XS
SM
MD
LG