Accessibility links

إصابة شرطيين في تظاهرات الأردن


جانب من إضرابات الأردن

أصيب شرطي أردني الأربعاء بجروح بالغة بعد تعرضه للطعن بأداة حادة من قبل "أحد المتواجدين" في تظاهرة بالدوار الرابع في العاصمة عمان، حسبما نقلت وكالة الأنباء المحلية الرسمية.

وقال مصدر أمني إنه تم ضبط الجاني وسلاح الجريمة فيما نقل الشرطي للمستشفى حيث لا تزال حالته "سيئة".

وأضافت الوكالة أن عددا من الإصابات الأخرى وقعت كذلك في صفوف قوت الأمن "نتيجة التدافع الذي قام به المشاركون بالفعالية".

ويشهد الأردن منذ الأربعاء الماضي احتجاجات بسبب مشروع قانون ضريبة الدخل، استقالت حكومة هاني الملقي على إثرها، وتم تكليف الدكتور عمر الرزاز بتشكيل الحكومة الجديدة والتي لم يعلن عن أسماء الوزراء فيها.

تحديث (22:50 تغ)

تراجعت النقابات الأردنية عن قرارها السابق الأربعاء بتعليق الإضراب احتجاجا على مشروع قانون ضريبة الدخل، لتستأنف "إجراءات التصعيد" في هذا الصدد.

وقال رئيس مجلس النقباء نقيب الأطباء الدكتور علي العبوس في تصريح لموقع "الحرة"، إن مجلس النقباء عاد عن قراره وسيواصل الإضراب الأربعاء "حتى يكون هناك موقف واضح من الحكومة".

ودعا رئيس الوزراء الجديد عمر الرزاز إلى تشكيل الحكومة في أسرع وقت والتواصل بشكل رسمي مع النقابات للتباحث حول مشروع قانون ضريبة الدخل ونظام الخدمة المدنية.

وكان العبوس قد أبلغ موقع "الحرة" بأن النقابات توصلت إلى اتفاق لـ"وقف الإجراءات التصعيدية تجاه مشروع القانون وإعطاء الحكومة الجديدة فرصة لبحثه من جديد".

اقرأ أيضا: أزمة الأردن.. بدء إضراب النقابات

وأضاف العبوس أن النقابات بانتظار تشكيل مجلس الوزراء الجديد، وإجراء حوار وطني حول مشروع القانون حسب ما جاء في كتاب التكليف من العاهل عبد الله الثاني لرئيس الوزراء الرزاز.

اقرأ أيضا: هل يدفع الأردن ثمن مواقفه الإقليمية؟

ونفى المسؤول النقابي وجود صفقات لتعيين نقابيين بمناصب وزارية في الحكومة الجديدة، مؤكدا الالتزام بالعمل كنقباء لحماية مصالح أعضاء النقابات.

ويشهد الأردن منذ الأربعاء الماضي احتجاجات بسبب مشروع قانون ضريبة الدخل، استقالت حكومة هاني الملقي على إثرها، وتم تكليف الدكتور عمر الرزاز بتشكيل الحكومة الجديدة والتي لم يعلن عن اسماء الوزراء فيها.

XS
SM
MD
LG