Accessibility links

'برنامج إسلام بحيري' أمام القضاء


الباحث المصري إسلام بحيري

تصدر الدائرة الثانية في محكمة القضاء الإداري الأحد حكمها في الدعوى المقامة من شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وآخرين وتطالب بوقف بث برنامج "مع إسلام"، الذي يقدمه الباحث إسلام بحيري على فضائية "القاهرة والناس"، ومنعه من الظهور على الفضائيات، وحظر نشر حلقات البرنامج.

وقال شيخ الأزهر، في دعواه إن بحيري اعتاد التطاول والهجوم على الشريعة الإسلامية والتراث الإسلامي، وتوجيه النقد غير المستند على دليل صحيح، والذي يفتقد إلى آداب الحوار واحترام العلماء، مستغلا حرية التعبير المكفولة دستوريا في هدم تراث الأمة.

ومثل البحيري نفسه في السابق أمام القضاء وحكم عليه بالسجن لمدة سنة بعد إدانته بتهمة ازدراء الأديان، وبدأ تنفيذ الحكم عليه في كانون الأول/ ديسمبر 2015، إلا أنه خرج بعفو رئاسي في 18 نوفمبر 2016، قبل وقت قصير من إنهاء مدة محكوميته.

وكان بحيري قد انتقد في حلقة من برنامجه كتابي صحيح البخاري وصحيح مسلم اللذين يتضمنان أحاديث مروية عن النبي محمد.

وقال الأزهر بعد إذاعة هذه الحلقة إن أفكار بحيري "تمس ثوابت الدين"، وقدم بلاغا إلى النائب العام "اعتراضا على ما يبثه من أفكار تنال من تراث الأئمة المجتهدين المتفق عليهم وتسيء لعلماء الإسلام".

المصدر: وسائل إعلام مصرية

XS
SM
MD
LG