Accessibility links

محلل: داعش لن يفكر في السيطرة على الأرض من جديد


قوات عراقية تتقدم باتجاه القائم

خاص بموقع الحرة

في آخر تطورات الحرب ضد تنظيم داعش في العراق، سيطرت القوات المشتركة على معبر حدودي بعد ساعات من دخولها مدينة القائم، إحدى آخر المناطق التي ما زالت تحت سيطرة تنظيم داعش.

ويقول المحلل الأمني العراقي هشام الهاشمي إن معبر حصيبة الذي خسره داعش كان موقعا هاما بالنسبة له، إذ أنه منفذ للتواصل بين عناصر التنظيم في سورية والعراق.

وكان قائد عمليات تحرير غرب الأنبار الفريق عبد الأمير يارالله أعلن فرض السيطرة الكاملة على معبر حصيبة الذي يصل الجانب العراقي بمدينة البوكمال في سورية.

ومني تنظيم داعش بعدة هزائم متتالية خلال الأشهر الماضية، أبرزها في الموصل والحويجة في العراق والرقة في سورية.

اقرأ أيضا.. العبادي لتيلرسون: الأولوية ما زالت للمعركة ضد داعش

ويعتقد الهاشمي أن التنظيم قد يلجأ إلى تنفيذ "عمليات انتقامية" والاعتماد على "قطع الطرق واستنزاف القوات الأمنية في أطراف المدن والمحافظات".

ويستبعد المحلل العراقي أن يفكر داعش بعد هذه الهزائم في "السيطرة على الأرض من جديد"، مشيرا إلى أن عناصره سيحاولون تنفيذ "هجمات منفردة" في المناطق المستقرة أو التي حررت مؤخرا.

اقرأ أيضا.. الأمم المتحدة: فظاعات داعش ترقى إلى مستوى الجرائم الدولية

ورغم فقدانه السيطرة على الأرض، إلا أن داعش "ما زال يمتلك هيكلا تنظيميا سريا" يستطيع أن يقوم بهجمات.

وتلعب الاستخبارات العراقية دورا هاما في منع مثل هذه الهجمات المنفردة، وكذلك تبادل المعلومات بين دول التحالف ضد داعش، حسب الهاشمي.

وتستمر القوات العراقية في عملياتها لتحرير منطقة غرب الأنبار من تنظيم داعش خاصة في منطقتي القائم وراوه، ومن المتوقع أن تكون الخطوة التالية هي تحرير منطقة البادية.

اقرأ أيضا.. اعتداء منهاتن.. خمسة أرجنتينيين وبلجيكية بين القتلى

ويعتقد المحلل العراقي أن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي موجود في منطقة البادية العراقية الشامية التي لم تحرر بعد.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أطلق في الـ 26 تشرين الأول/أكتوبر عملية تحرير القائم وراوه، ووعد العراقيين بتحقيق النصر.

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG