Accessibility links

قتلى وجرحى بتفجير انتحاري في غرب العراق


تفجير انتحاري في بغداد

قتل تسعة أشخاص بينهم أطفال وأصيب 11 آخرون بجروح فجر الجمعة، بعدما فجر انتحاري نفسه في منطقة البغدادي، غرب العراق، وفق ما أفاد مسؤولون لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال ضابط برتبة نقيب في شرطة قضاء هيت بمحافظة الأنبار إن "أربعة انتحاريين تمكنوا من التسلل فجرا إلى ناحية البغدادي، 90 كيلومترا غرب الرمادي، عبر الصحراء الشمالية الغربية".

وأضاف أن "قوة من الجيش تمكنت من قتل ثلاثة انتحاريين بعد محاصرتهم في أحد المنازل بمنطقة الشهداء وتفجير الأحزمة الناسفة التي يرتدونها".

ولفت إلى أن الانتحاري الرابع "كان مختبئا وتمكن من تفجير نفسه على القوات الأمنية والمدنيين".

وأكد الضابط ومدير ناحية البغدادي شرحبيل العبيدي مقتل ثمانية مدنيين بينهم خمسة أطفال، وجندي في الجيش، وإصابة 11 آخرين بجروح.

وتضم محافظة الأنبار صحراء واسعة وتتقاسم حدودا مع ثلاث دول هي سورية والأردن والسعودية. ولا يزال تنظيم داعش يسيطر على أجزاء من الصحراء منذ هجومه الكبير في حزيران/ يونيو 2014.

واستعادت القوات العراقية معظم المدن والمحافظات التي سيطر عليها التنظيم، لكنه لا يزال يسيطر على الصحراء والمدن القريبة من الحدود السورية.

XS
SM
MD
LG