Accessibility links

الحكومة العراقية تعلن إجراءات جديدة ضد كردستان


رئيس الوزراء حيدر العبادي في اجتماع لمجلس الوزراء حضره كبار المسؤولين الأمنيين

أعلنت الحكومة العراقية في بيان الاثنين إجراءات جديدة ضد حكومة إقليم كردستان على إثر استفتاء الاستقلال الذي تعتبره بغداد غير قانوني.

وأوضح البيان أن المجلس الوزاري للأمن الوطني "تابع الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل فريق استرداد الأموال العراقية بمتابعة حسابات إقليم كردستان وحسابات المسؤولين في الإقليم ممن تودع أموال تصدير النفط في حساباتهم"، مشيرا إلى أن "تقرير اللجنة المكلفة بهذا الملف تضمن العديد من القرارات التي ستساهم في استرداد الأموال العراقية وملاحقة الفاسدين".

وأضاف أن "المجلس تابع رفع الدعوى من قبل الادعاء العام لملاحقة موظفي الدولة ضمن الإقليم من الذين نفذوا إجراءات الاستفتاء المخالفة لقرارات المحكمة الاتحادية"، وأشار إلى "قائمة من الأسماء المتهمة تم إعدادها واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم".

وأصدر المجلس الوزاري للأمن الوطني "قرارا بأن تكون شبكات الاتصالات للهواتف النقالة تحت السلطة الاتحادية ونقلها إلى بغداد".

وأشار البيان إلى اتخاذ إجراءات وقرارات أخرى، من دون تقديم المزيد من المعلومات.

وتسعى بغداد إلى إغلاق المنافذ الحدودية مع إيران وتركيا. وطلبت رسميا من طهران وأنقرة إغلاق جميع المنافذ حتى تتسلم إدارتها الحكومة الاتحادية.

وكررت الحكومة العراقية الاثنين دعوتها إيران وتركيا إلى "وقف كل التعاملات التجارية وبالخصوص التي تتعلق بتصدير النفط وبيعه مع إقليم كردستان، وأن يتم التعامل في هذا الملف مع الحكومة الاتحادية حصرا".

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG