Accessibility links

انتقاد نادر من نائب إيراني للحرس الثوري


عناصر من الحرس الثوري الإيراني قرب مبنى البرلمان في طهران

اتهم النائب في البرلمان الإيراني عن دائرة طهران محمد صادقي استخبارات الحرس الثوري بارتكاب انتهاكات ضد حقوق الإنسان.

ودعا صادقي الذي ينتمي إلى التيار الإصلاحي في رسالة مفتوحة وجهها لمدير الاستخبارات في الحرس الثوري حسين الطيب، إلى إعادة النظر في أسلوبه في الإدارة، مشيرا إلى أن المسؤولين في الجهاز "يتجاهلون المعايير القانونية المحددة للتحقيقات ويهملون الحقوق الشرعية والقانونية".

ووفقا للرسالة التي نشرت على حساب النائب في تيلغرام، قال صادقي إن ناخبيه يشكون بشكل متكرر من سلوك وحدة الاستخبارات التابعة للحرس الثوري الإيراني خلال مختلف مراحل الاحتجاز والاستجواب.

وانتقد صادقي تعامل استخبارات الحرس الثوري مع ناشطين في مجال البيئة ما يزالون خلف القضبان.

وقال "إن الطريقة التي عوملوا بها تنتهك بوضوح الحقوق القانونية للمتهمين المحرومين حتى الآن من التحدث لمحاميهم أو لقاء أقاربهم بعد ثلاثة أشهر من اعتقالهم".

وتحتجز استخبارات الحرس الثوري الإيراني العديد من دعاة حماية البيئة البارزين منذ شهر كانون الثاني/يناير الماضي، من بينهم الكندي من أصل ايراني كاووس سيد إمامي الذي أعلنت السلطات أنه انتحر في السجن.

XS
SM
MD
LG