Accessibility links

الكشف عن منشأة صواريخ سرية بصحراء إيران


تجربة صاروخية إيرانية -أرشيف

أفاد فريق باحثين في مجال الأسلحة بأن إيران أقامت منشأة سرية في منطقة صحراوية نائية يبدو أنها تركز على تطوير وقود ومحركات للصواريخ.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير مفصل الأربعاء أن باحثين في معهد ميديلبوري للدراسات الدولية في مدينة مونتري بولاية كاليفورنيا، اطلعوا على برامج تلفزيونية إيرانية حديثة تمجد العالم العسكري الجنرال حسن طهراني مغدم الذي قتل في انفجار في منشأة للصواريخ طويلة المدى في 2011، ليستنتجوا أن إيران تحتفظ بمنشأة ثانية سرية.

ويعتقد أن المسؤول العسكري السابق أشرف على تطوير المنشأة السرية في الصحراء فيما كشف تحليل الباحثين لصور ملتقطة بالأقمار الاصطناعية أنها تستخدم على الأرجح لتطوير تكنولوجيا خاصة بالصواريخ بعيدة المدى.

وألمحت البرامج التلفزيونية الإيرانية وفق الباحثين إلى أن العمل في المشروع استمر بعد وفاة مغدم وذلك في جو من الهدوء والسرية.

في حين لفتت إحدى الصور التي ظهر فيها الجنرال الإيراني بجانب صندوق كتب عليه "شهرود"، انتباه الباحث الإيراني في كاليفورنيا فابيون هنز حول الموقع المحتمل للمنشأة.

وشهرود موقع شهد تجربة صاروخية واحدة في 2013، ويبعد عن مدينة تحمل الاسم ذاته بحوالي 40 كيلومترا. وظل الموقع منذ تلك الفترة راكدا وبدا مهجورا في صور الأقمار الصناعية، وفق الصحيفة.

لكن تحليل سنوات من صور الأقمار الاصطناعية أظهرت أن المكان شهد تغييرات وإضافة بنايات شيئا فشيئا مع الوقت، فضلا عن آثار على الأرض معروف أن التجارب الصاروخية تخلفها بينها واحدة في 2016 وأخرى في حزيران/يونيو 2017.

XS
SM
MD
LG