Accessibility links

إيران.. المتشددون يدعون لـ'قتل' معارضات الحجاب


إيرانيات في طهران- أرشيف

واصلت السلطات الإيرانية والتيار المتشدد المؤيد لها، الحرب على النساء الرافضات للحجاب الإلزامي واللاتي أقدمن على خلعه في أماكن عامة، إذ نقل ناشطون حوارا بين متشددين محسوبين على النظام وهم يهددون بقتل خالعات الحجاب على اعتبار أنهن يشككن في الإسلام وتعاليمه.

يأتي هذا بعد أن حذرت الشرطة تلك النسوة من أنهن سيواجهن تهمة الدعارة في حال أقدمن على نزع أغطية الرأس.

وأظهر فيديو نشر على يوتيوب حوارا بين إيرانيين أحدهما يرتدي عمامة بيضاء حول الاحتاجاجات على الحجاب في الجمهورية الإسلامية. وكتب صاحب المقطع أن "مؤيدي النظام في غاية العنف والوحشية"، لأنهم يرون أن "هؤلاء النساء ينبغي قتلهن بموجب تعاليم الإسلام لأنهن يشككن في الدين". وأنهن "عاهرات يعارضن الثورة".

وكان قائد شرطة طهران حسن رحيمي قد قال في 27 شباط/فبراير في معرض رده على انتشار فيديو يظهر تعامل الشرطة بعنف مع شابة كانت تحتج ضد الحجاب، إن الشرطة "لن تتسامح مع هذا النوع من التصرفات وستتعامل مع المحتجين بحزم".

لكنه أضاف أن تعليمات صدرت لقوات الأمن بالتعامل "بشكل قانوني مع أي شخص بما في ذلك المشتبه فيهم، ونتمنى أن مثل ذلك التصرف لن يتكرر". ودعا الإيرانيين من جهة أخرى إلى الالتزام بـ"القواعد الإسلامية الخاصة بالحجاب".

اقرأ أيضا: بالفيديو.. شرطي إيراني يعتدي على ناشطة

صاحبة فكرة خلع الحجاب بإيران لموقع 'الحرة': لقد نجحنا

نتائج عكسية لمحاولات إيران وقف الاحتجاجات ضد الحجاب

وأعلنت الشرطة في 24 شباط/ فبراير بحسب ما أوردته شبكة فارس أن "عقوبة عدم ارتداء الحجاب وإن كانت شهرين في السجن، إلا أن أي شخص يشجع آخرين على خلع الحجاب سيسجن 10 أعوام".

وذكر موقع راديو فاردا أن هذا الإعلان مبني على تفسير الشرطة للفصل 639 من القانون الجنائي الإيراني الذي يدعو إلى فرض عقوبة السجن من عام إلى 10 أعوام على من يفتح دور دعارة ومن يشجعون الأفراد على الدعارة.

وفي تطور آخر، دعا رئيس مجلس طهران البلدي محسن هاشمي السلطات إلى مراعاة الأخلاق والقوانين والقيم الدينية لدى التعامل مع من يحتجون ضد الحجاب.

وأضاف أن ارتداء الحجاب مسألة شخصية وأن الأفراد قد يلتزمون بلباس معين أو لا يلتزمون به بناء على قناعاتهم، مشددا على أنه سيكون من الخطأ تحويل قضية اجتماعية إلى قلق أمني.

وحذر المسؤول من أن الاستمرار في التعامل بشدة مع نساء يبدين معارضتهن للحجاب الإلزامي قد يعود بنتائج عكسية من خلال تصعيد معارضة ومخالفة القواعد الدينية.

XS
SM
MD
LG