Accessibility links

ألمانيا: منفذ هجوم هامبورغ كان معروفا بأنه إسلامي


المنفذ لاجئ رفض طلبه

قال وزير الداخلية الألماني آندي غروته السبت إن منفذ هجوم الجمعة الذي أدى إلى مقتل شخص واحد داخل سوق ممتاز في مدينة هامبورغ كان معروفا لدى السلطات بأنه "إسلامي".

وأضاف الوزير أن المشتبه فيه "كان معروفا بأنه إسلامي وليس بأنه جهادي"، مشيرا إلى وجود مؤشرات تدل على "تطرفه".

وتابع غروته أنه رغم وجود "مؤشرات حول دوافع إسلامية" للهجوم، إلا أن الجاني يعاني أيضا من مشاكل "نفسية". وأوضح أنه "لم تتضح بعد أرجحية أي من عناصر التحقيق".

وأكدت الشرطة أن منفذ الهجوم دخل إلى السوق وطعن رجلا في الـ50 من عمره بسكين أخذه من أحد الرفوف. ولفظ الضحية أنفاسه الأخيرة في وقت لاحق.

وأدى الهجوم أيضا إلى إصابة ستة أشخاص هم خمسة رجال وامرأة، إصابات بعضهم خطيرة بحسب ما أفادت به صحيفة "بيلد" الأوسع انتشارا في ألمانيا.

غضب بسبب الهجوم

وأعاد الهجوم الجدل حول اللاجئين في ألمانيا وأذكى من جديد مشاعر الغضب لدى البعض من الاعتداءات التي ينفذها أشخاص قدموا إلى البلاد كلاجئين.

وكشف رئيس بلدية هامبورغ أولاف شولتس أن منفذ "الاعتداء المشين" طالب لجوء رفض التماسه، وتعذر ترحيله لعدم توافر وثائق قانونية لديه.

وقال رئيس البلدية "ما يزيد من غضبي هو أن منفذ الاعتداء شخص كان يسعى على ما يبدو للحصول على اللجوء في ألمانيا وقد وجه حقده علينا".

وأبدى شولتس أسفه لأن "الأمر يتعلق بأجنبي في طور الترحيل لم يتسن طرده لأنه لم يكن يحمل أوراقا ثبوتية".

وأعلنت الشرطة الألمانية أن مرتكب الهجوم شاب في الـ26 من العمر من مواليد دولة الإمارات، موضحة أنها تعمل على تحديد جنسيته.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG