Accessibility links

فوز للجمهوريين في جورجيا


عملية التصويت في جورجيا (أرشيف)

فازت الجمهورية كارين هاندل مساء الثلاثاء في الجولة الثانية من الانتخابات الخاصة لمقعد الدائرة السادسة بولاية جورجيا في مجلس النواب.

وتفوقت هاندل على منافسها الديموقراطي جون أوزوف بخمس نقاط مئوية بعد إحصاء حوالي 221 ألف صوت، حسبما أفادت به وسائل إعلام محلية.

وجذبت هذه الانتخابات اهتماما واسعا في الولايات المتحدة، إذ رغب الجمهوريون في تأكيد شعبيتهم السياسية بعد الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/ نوفمبر، بينما رآها الديموقراطيون مؤشرا هاما للانتخابات النصفية في 2018.

وقالت هاندل إن إتمام مشروع قانون الرعاية الصحية وتخفيض الضرائب سيكون من بين أولوياتها في الكونغرس.

وتوجهت بالشكر للرئيس دونالد ترامب لدعمه أثناء الانتخابات، وهنأها بدوره بالفوز على تويتر قائلا "نحن جميعا فخورون بكِ". ​

تحديث: 4:16 تغ

تشهد الدائرة السادسة في جورجيا الثلاثاء الجولة الثانية من الانتخابات الخاصة بأحد مقاعد الولاية في مجلس النواب، بين المرشحة الجمهورية كارين هاندل والديموقراطي جون أوزوف.

وتقام هذه الانتخابات لاختيار مرشح عوضا عن النائب السابق توم برايس الذي تولى منصب وزير الصحة في إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وعلى الرغم من أن هذه الانتخابات قد تقتصر أهميتها على سكان الدائرة المعنية، يتنافس الحزبان الجمهوري والديموقراطي بشدة على الفوز بهذا المقعد.

وتشير وسائل إعلام أميركية إلى أن الجمهوريين يرغبون في تأكيد شعبيتهم السياسية بعد الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/ نوفمبر، بينما يراها الديموقراطيون مؤشرا هاما للانتخابات النصفية في 2018.

ووفق حسابات موقع Atlanta Journal-Constitution، فإن هذه الانتخابات "قد تكون أغلى سباق على مقعد بمجلس النواب في التاريخ الأميركي"، إذ ذكر الموقع أن قيمة نفقات الحملات الانتخابية للمرشحين تجاوزت 50 مليون دولار.

جدير بالذكر أن للولاية الجنوبية 14 مقعدا في مجلس النواب الذي يتكون من 435 مقعدا.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG