Accessibility links

دراسة: الشباب الأميركي يهاجر فيسبوك نحو إنستغرام وسنابتشات


المراهقون الأميركيون يفضلون سنابتشات وإنستغرام

كشفت دراسة أميركية أن شركة فيسبوك قد تفقد المراهقين والشباب الأميركيين على الموقع الأزرق في ظل هجرة هؤلاء نحو خدمتي إنستغرام وسنابتشات.

وكشفت الدراسة التي أجرتها شركة الأبحاث "إي ماركتر" أن الميزات البصرية لهاتين المنصتين تجذب هذه الفئة من الأميركيين. وتوقعت أن الاستخدام الشهري لفيسبوك في صفوف المراهقين سيتراجع بوتيرة أسرع من العام الماضي.

وأشارت إلى أن عدد مستخدمي عملاق مواقع التواصل الاجتماعي بين 12 و17 عاما سيتقلص بنسبة 3.4 في المئة ليصبح 14.5 مليون مستخدم هذا العام، فيما سجل عام 2016 تراجعا بنسبة 1.2 في المئة.

لكن الدراسة توقعت أن يزيد العدد الإجمالي لمستخدمي فيسبوك شهريا في الولايات المتحدة هذا العام بنسبة 2.4 في المئة ليصل إلى 172.9 مليون، مشيرة إلى أن المعدل يتجاوز التوقعات ويعود إلى الإقبال المتزايد على الموقع من قبل الأكبر سنا.

وكتبت مغردة على تويتر "يبدو أن الجيل Z (المواليد بين منتصف تسعينيات القرن ومنتصف عقد الألفية) يترك فيسبوك لآبائهم وإخوتهم الكبار لأول مرة هذا العام".

وقالت مواقع أميركية بينها USA Today إن موقع فيسبوك ربما يواجه مشكلة بسبب هجرة المراهقين والشباب نحو إنستغرام وسنابتشات.

وكتب موقع Axios "فيسبوك تخسر الجماهير الأصغر سنا لصالح سنابتشات".

لماذا إنستغرام وسنابتشات؟

بحسب "إي ماركتر"، تستفيد إنستغرام وهي منصة لمشاركة الصور وخدمة التراسل سنابتشات من تردي الاهتمام بفيسبوك.

وتحقق المنصتان نجاحا لدى المراهقين والشباب لأنهما تنسجمان بدرجة أكبر مع طريقتهم في التواصل المتمثلة في الميزات البصرية، وفق المحللين.

عدد المستخدمين

ومن المتوقع أن تزيد قاعدة مستخدمي سنابتشات في الولايات المتحدة شهريا بنسبة 25.8 في المئة لتصل إلى 79.2 مليون، وهو ارتفاع مدفوع بإقبال الفئة العمرية بين 18 و24 سنة يتوقع أن يزيد بنسبة 19.2 في المئة هذا العام.

أما إنستغرام فمن المتوقع أن يصل عدد مستخدميها في الولايات المتحدة شهريا إلى 85.5 مليون بارتفاع يصل إلى 23.8 في المئة. وارتفع عدد المستخدمين ممن هم 12 عاما أو أقل بنسبة 19 في المئة وبنسبة 8.8 في المئة في صفوف من هم بين 12 و17 عاما.

"كل هذا ربما لا يهم"

لكن عددا من المحللين قالوا إن فيسبوك، وإن بدت أنها تفشل في تسلية المراهقين باستمرار، إلا أن ذلك لا يرجح أن يتحول الأمر إلى مشكلة دائمة للشركة بخصوص مستخدميها على المدى الطويل.

وقال المحلل برايان وايزر لموقع The Street إن الكثير من مواقع التواصل والتطبيقات هددت هيمنة فيسبوك في السابق، لكنها فشلت في الاستمرار في ذلك أو الانتشار بشكل يضاهي انتشار الموقع الأزرق.

وأضاف وايزر أن مستخدمي سنابتشات كلما تقدم سنهم سيجدون أنفسهم يستخدمون الموقع المميز بالرسائل التي تختفي بعد مشاهدتها، أقل أكثر فأكثر ويعودون في المقابل إلى فيسبوك.

تجدر الإشارة إلى أن شركة فيسبوك تملك كلا من إنستغرام وسنابتشات. ودفعت في تشرين الأول/أكتوبر 2016 خمسة مليارات دولار للسيطرة على سنابتشات التي أصبحت منافسا يهدد هيمنتها.

وكان مؤسس سنابتشات قد رفض عرضا من فيسبوك في 2013 لشراء شركته مقابل ثلاثة مليارات دولار.

واشترت فيسبوك إنستغرام في 2012 مقابل مليار دولار.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG