Accessibility links

فيسبوك يطلق حملة لمحاربة التشدد في بريطانيا


فيسبوك يسعى للتصدي لخطاب الكراهية

أعلن موقع فيسبوك إطلاق حملة في بريطانيا لمواجهة الخطاب المتشدد عقب أربع هجمات شهدتها المملكة خلال ثلاثة أشهر.

وقالت مديرة العمليات في الشركة شيريل ساندبرغ الجمعة "لا مكان للكراهية أو العنف على فيسبوك".

وأوضحت أن الموقع الأزرق يستخدم تقنية الذكاء الاصطناعي "لإيجاد وإزالة الحملات الدعائية للإرهابيين"، وأضافت "لدينا فريق من الخبراء لمكافحة الإرهاب ومعلقين من كافة أنحاء العالم يعملون لإبعاد أي محتوى متشدد عن منصتنا".

وأضافت ساندبرغ أن "الشراكات مع الآخرين وبينهم شركات تكنولوجية والمجتمع المدني والباحثون والحكومات، تعتبر قطعة مهمة من الأحجية".

ويسعى الموقع من خلال هذه الحملة إلى أن يشرح للمؤسسات الخيرية كيفية التصدي لخطاب الكراهية بعد أن شهدت فرنسا وبلجيكا وبريطانيا هجمات تحدثت وسائل إعلام عن إمكانية حضور الكراهية فيها.

وتهدف المبادرة إلى تمكين المؤسسات من تبادل خبراتها وتقنياتها في محاربة الأفكار التي تروج للكراهية أو التشدد.

ويأتي إعلان الجمعة بعد أسبوع من إطلاق فيسبوك سلسلة من الإجراءات المناهضة للإرهاب في أعقاب الهجمات الأخيرة في لندن ومانشستر.

المصدر: أ ف ب / وسائل إعلام بريطانية

XS
SM
MD
LG