Accessibility links

1 عاجل
  • ترامب: الولايات المتحدة مستعدة للخيار العسكري في كوريا الشمالية

التضخم في مصر يواصل مساره بوتيرة أبطأ


مشهد عام للعاصمة المصرية القاهرة

أظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الأربعاء أن معدل التضخم السنوي في مدن مصر واصل مساره الصاعد للشهر السادس على التوالي ليسجل 31.5 بالمئة في نيسان/أبريل.

لكن وتيرة الارتفاع في نيسان/أبريل هي الأقل على مدار الأشهر الستة الماضية.

وبلغ التضخم في آذار/مارس 30.9 بالمئة ارتفاعا من 30.2 بالمئة في شباط/فبراير.

وتوقع وزير المالية المصري عمرو الجارحي في نيسان/أبريل بدء انخفاض معدلات التضخم في أواخر العام الحالي.

وبدأت موجة ارتفاع حادة في أسعار السلع الأساسية وغير الأساسية منذ تعويم الجنيه في تشرين الثاني/نوفمبر 2016.

وقالت ريهام الدسوقي من أرقام كابيتال لرويترز إن "الأرقام إيجابية وتؤكد تجاوزنا لصدمات تحرير سعر الصرف وزيادة أسعار المنتجات البترولية... هذا هو الشهر الرابع على التوالي الذي ستجد فيه أن الأرقام الشهرية تتراجع".

وتخلت مصر في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر عن ربط سعر صرف الجنيه بالدولار الأميركي. وتعمل الحكومة على تحرير أسعار الطاقة بشكل كامل خلال 2018-2019 وفقا لاتفاقها مع صندوق النقد الدولي لكنها أكدت مؤخرا على عدم تحرير الأسعار بشكل كامل.

وعلى أساس شهري تراجعت وتيرة تضخم أسعار المستهلكين في المدن إلى 1.7 بالمئة من اثنين بالمئة في آذار/مارس ومقابل 2.6 بالمئة في شباط/فبراير و4.07 بالمئة في كانون الثاني/يناير.

وتوقعت الدسوقي أن تكون أرقام التضخم "مرتفعة في الفترة بين أيار/مايو وأيلول/ سبتمبر المقبل بسبب العوامل الموسمية والتغيرات المتوقعة في دعم الكهرباء والبترول وزيادة ضريبة القيمة المضافة".

وتوفير الغذاء بأسعار في متناول المواطنين قضية حساسة في مصر التي يعيش الملايين فيها تحت خط الفقر وشهدت الإطاحة برئيسين خلال ست سنوات لأسباب منها السخط على الأوضاع الاقتصادية.

وقررت حكومة شريف إسماعيل هذا الاسبوع زيادة الدعم الموجه لبطاقات التموين نحو 66.7 بالمئة ليصل إلى 35 جنيها (1.9 دولار) للفرد خلال شهر رمضان فقط وذلك لمواجهة ارتفاع الأسعار والتخفيف على المواطنين.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG