Accessibility links

الجيش المصري يوجه ضربات للمسلحين في سيناء


قوات مصرية في سيناء -أرشيف

أعلن الجيش المصري السبت مواصلة القوات الجوية توجيه ضربات لمسلحين في سيناء في إطار العملية العسكرية الشاملة التي أطلقها صباح الجمعة في عدة مناطق.

وقال المتحدث العسكري تامر الرفاعي في بيان إن القوات الجوية واصلت على مدار الليلة الماضية تنفيذ "العديد من الغارات المركزة ضد التجمعات والبؤر الإرهابية التي تم رصدها مسبقا بشمال ووسط سيناء"، مشيرا إلى "توجيه ضربات قوية لمخازن تكديس الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة ومناطق الدعم اللوجيستي المكتشفة".

وشنت القوات الخاصة وقوات حرس الحدود بالتعاون مع الشرطة، وفق البيان، "عدة مداهمات داخل مدن المنطقة لمطاردة العناصر الهاربة واستكمال تدمير الأهداف التابعة للعناصر الإرهابية".

وذكر البيان أيضا أن عناصر في القوات الخاصة البحرية تقوم بأعمال التأمين لساحل البحر من رفح وحتى غرب العريش، مشيرا إلى "تنفيذ أعمال التمشيط بطول الساحل لتضييق الحصار على العناصر الإرهابية ومنعها من الهروب".

وتمشط قوات الشرطة من جانبها بالتعاون مع عناصر القوات المسلحة المناطق السكنية في شمال ووسط سيناء ونشرت الكمائن على امتداد الطرق المؤدية إلى الكبارى والمعديات شرق القناة، وفق البيان.

تحديث (الجمعة 10:44 ت.غ)

مصر تبدأ عملية عسكرية 'شاملة' في سيناء

أطلق الجيش المصري الجمعة هجوما واسعا ضد "العناصر الإرهابية" في أنحاء متفرقة من البلاد بمشاركة القوات الجوية والبحرية والبرية والشرطة.

وقال المتحدث العسكري باسم الجيش العقيد تامر الرفاعي إن العملية العسكرية تتركز في شمال ووسط شبه وفي دلتا مصر، والظهير الصحراوي غرب وادي النيل.

وأضاف المتحدث في بيان متلفز أن "القوات المسلحة تدعو الشعب المصري في جميع أنحاء البلاد إلى التعاون بشكل وثيق مع قوات الأمن لمواجهة الإرهاب واقتلاعه وتقديم تقرير فوري عن أي عناصر تهدد أمن البلاد واستقرارها".

وأوضح ـن العملية تهدف إلى إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة وتطهير المناطق التي توجد بها العناصر الإرهابية والإجرامية.

وقال مصدر أمني مصري لوكالة رويترز "إن الهدف من الحملة العسكرية هو إعلان شمال سيناء مقاطعة خالية من الإرهاب بنهاية شباط/ فبراير".

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أمر في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي القوات المسلحة بتطهير شمال سيناء من المليشيات الإسلامية خلال ثلاثة أشهر، بعد الهجوم الذي استهدف مسجد الروضة وأدى إلى مقتل 300 شخص.

XS
SM
MD
LG