Accessibility links

مصر.. حزب الوفد يرفض ترشيح البدوي لانتخابات الرئاسة


رئيس حزب الوفد السيد البدوي

رفضت الهيئة العليا لحزب الوفد السبت طلب رئيس الحزب السيد البدوي الترشح لانتخابات الرئاسة المقررة في آذار/مارس المقبل.

وأصدرت الهيئة بيانا أكدت فيه قرارا سابقا لها بعدم خوض السباق الرئاسي، وتأييد انتخاب عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية.

وقال مساعد رئيس الحزب ورئيس اللجنة الإعلامية ياسر حسان لوكالة رويترز إن 43 عضوا في الهيئة من بين أعضائها الـ60 حضروا اجتماعا استمر ساعات، مشيرا إلى رفض أغلبية ساحقة منهم تفويض البدوي بالترشح باسم الحزب.

تحديث (الجمعة 26 يناير 20:02 ت.غ)

البدوي يؤكد نيته الترشح لانتخابات الرئاسة

قال رئيس حزب الوفد السيد البدوي الجمعة إنه ينوي الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية المقررة في آذار/مارس المقبل.

وأشار في تصريحات لموقع "برلماني" إلى أنه ينتظر الموقف النهائي الذي ستخرج به الهيئة العليا للحزب في اجتماعها السبت.

وقال "حينما يصدر القرار من الهيئة العليا سأترشح رسميا عن حزب الوفد".

وأضاف أن "ما يثار أنه سيخوض الانتخابات مستقلا أو تقديمه استقالة عن حزب الوفد أمر عار تماما عن الصحة".

تحديث (20:28 ت غ)

قالت مصادر في حزب الوفد إن رئيس الحزب السيد البدوي شحاتة تقدم الجمعة بطلب إجراء الكشف الطبي تمهيدا لترشحه لانتخابات الرئاسة المصرية المقرر إجراؤها في آذار/ مارس المقبل.

وأكد رئيس المجالس الطبية عماد كاظم في اتصال هاتفي مع وكالة رويترز تلقي طلب الكشف الطبي من رئيس حزب الوفد.

والفحوص الطبية للمرشحين المحتملين واجبة قانونا لقبول أوراق الترشح لخوض انتخابات الرئاسة في مصر.

وقال مساعد رئيس حزب الوفد ياسر حسان إن الهيئة العليا للحزب ستعقد اجتماعا السبت لاتخاذ قرار ترشيح شحاتة لانتخابات الرئاسة.

لكن وسائل إعلام محلية نقلت عن عضو الحزب ياسر قورة قوله إن إجراء الكشف الطبي لأحد أعضاء حزب الوفد، لا يعني أنه سيخوض المنافسة في سباق الانتخابات الرئاسية الحالية.

وأضاف أن إجراء الكشف جاء نتيجة لقرار غلق المجالس الطبية اليوم، وبالتالي لا بد من أن يكون الشخص المرشح عن الحزب مستوفي الإجراءات اللازمة بشأن خوض الانتخابات.

ويعد البدوي شحاتة مؤيدا تقليديا للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وكانت الهيئة العليا للوفد قد أصدرت بيانا قبل أيام قالت فيه إن الحزب لن يتقدم بمرشح للرئاسة وإنه يدعم ترشح السيسي لفترة ثانية.

ويقول مسؤولون في الحزب إنهم عدلوا عن موقفهم السابق في ظل تراجع المحامي الحقوقي خالد علي عن اعتزامه الترشح، وإعلان القوات المسلحة أن رئيس أركانها الأسبق سامي عنان لا يزال في الخدمة ولا يجوز له خوض السباق الرئاسي.

ولغاية الآن لم يتقدم أحد لخوض انتخابات الرئاسة سوى السيسي الذي انتخب في عام 2014، ويتيح له الدستور شغل المنصب فترتين كل منهما أربع سنوات.

XS
SM
MD
LG