Accessibility links

سفير روما يصل إلى القاهرة بعد عام على سحب سلفه


متضامنون يطالبون السلطات المصرية بكشف ملابسات مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، أرشيف

وصل السفير الإيطالي الجديد إلى القاهرة الأربعاء بعد أكثر من عام على سحب إيطاليا سفيرها السابق من مصر إثر خلافات بين البلدين حول قضية تعذيب وقتل طالب الدكتوراه الإيطالي جوليو ريجيني، حسب ما قال مسؤولون.

وقالت مصادر دبلوماسية بمطار القاهرة إن السفير الإيطالي لدى مصر جيانباولو كانتيني وصل إلى القاهرة قادما من روما على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الإيطالية.

وغادر السفير الإيطالي السابق في مصر موريتسيو ماساري القاهرة في 10 نيسان/أبريل 2016 تنفيذا لقرار استدعائه للتشاور الذي اتخذته حكومته نتيجة خلافات بين السلطات القضائية في البلدين حول التحقيقات في قضية ريجيني.

وكان ريجيني (28 عاما) طالب دكتوراه في جامعة كامبريدج البريطانية يعد في مصر أطروحة حول الحركات العمالية عندما اختفى في وسط القاهرة في 25 كانون الثاني/يناير ليعثر على جثته بعد تسعة أيام وعليها آثار تعذيب شديد.

وأوقفت السلطات المصرية في مطار القاهرة المحامي إبراهيم متولي رئيس رابطة أسر المختفين قسريا الذي كان كذلك على صلة بقضية مقتل ريجيني، أثناء مغادرته البلاد.

ووجهت نيابة أمن الدولة لمتولي اتهامات تأسيس جماعة مخالفة للقانون ونشر أخبار كاذبة والتعامل مع جهات أجنبية.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG