Accessibility links

أعمال شغب تصاحب تظاهرات في بيركلي


تواجدت قوات الشرطة أثناء المظاهرات في مدينة بيركلي

أعلنت الشرطة الأميركية مساء الأحد اعتقال 13 شخصا إثر أعمال شغب صاحبت تظاهرات ذات طابع سياسي في مدينة بيركلي بولاية كاليفورنيا.

وكان من المفترض أن تقام تظاهرة للمحافظين تحت شعار "لا للماركسية في أميركا" الأحد بالمدينة، إلا أنه تم إلغاؤها خشية تعرض المتظاهرين للأذى.

ولم يمنع قرار إلغاء التظاهرة هذا البعض من الحضور إلى مكانها المعلن.
وعقد متظاهرون من اليسار في المقابل احتجاجا سلميا أطلقوا عليها اسم "تجمع ضد الكراهية".

وتدخلت الشرطة للسيطرة على الموقف بعد اندفاع أكثر من 100 شخص ممن يصفون أنفسهم بـ"مثيري الفوضى" يرتدون أقنعة وملابس سوداء، من تجمع لحوالي 2000 شخص من اليسار نحو متظاهرين من اليمين، متجاوزين الحواجز الأمنية التي وضعتها الشرطة.

واعتدت هذه المجموعة على خمسة أشخاص على الأقل باللكم والركل، من بينهم قائد مجموعة سياسية محافظة، وفق وكالة أسوشييتد برس.

وأصيب ستة أشخاص من بينهم شرطي، واستدعت حالة اثنين منهم النقل إلى المستشفى.

وقال رئيس شرطة بيركلي أندرو غرينوود إن القوات اتخذت قرارا حينها بترك هؤلاء يتوجهون نحو الحديقة من دون الاشتباك معهم، مشيرا إلى صعوبة استخدام القوة لوجود متظاهرين سلميين بالقرب من المجموعة.

وأشاد غرينوود بضبط النفس الذي أظهرته قوات الشرطة في مواجهة مثيري الشغب، مضيفا أن ذلك حال دون وقوع المزيد من أعمال العنف.

XS
SM
MD
LG