Accessibility links

واشنطن.. بدء محاكمة المشتبه فيه الثاني في هجوم بنغازي


عناصر أمنية بانتظار مصطفى الإمام بعد مثوله أمام محكمة في واشنطن

مثُل الليبي مصطفى الإمام المتهم بالتورط في هجوم بنغازي، الجمعة أمام محكمة في واشنطن وذلك بعد خمسة أيام على اعتقاله في ليبيا.

وظهر الإمام، وهو ثاني ليبي يحاكم أمام القضاء الأميركي على خلفية تقديم الدعم لتنفيذ الهجوم على المجمع الدبلوماسي الأميركي في مدينة بنغازي عام 2012، بزي السجناء البرتقالي وتابع الجلسة من خلال مترجم فيما لم يسمح له بالتحدث إلا عندما طلب منه تأكيد هويته وما إذا كان يفهم التهم الموجهة إليه.

ووجهت إلى الإمام الذي يعتقد أنه في عقده الرابع، تهمة قتل شخص خلال هجوم على منشأة فدرالية وتوفير الدعم المادي لجماعة إرهابية.

وتصل عقوبة تلك التهم إلى الإعدام، إلا أن المدعين لن يكشفوا في الفترة الراهنة عما إذا كانوا سيطالبون بالعقوبة، بحسب شبكة NBC News.

اقرأ أيضا: ترامب يؤكد اعتقال أحد المدبرين لهجوم القنصلية الأميركية ببنغازي

أمام القضاء الأميركي بـ18 تهمة.. من هو الليبي أبو ختالة؟

وأمرت القاضية الفدرالية ديبورا روبنسن بالإبقاء على الإمام في السجن لحين عقد الجلسة الثانية المقررة في التاسع من الشهر الجاري.

والمحكمة التي مثل أمامها الإمام هي ذاتها التي تنظر في قضية الليبي أحمد أبو ختالة المتهم بتدبير هجوم بنغازي الذي أدى إلى مقتل السفير الأميركي كريستوفر ستيفنز وثلاثة أميركيين آخرين.

واعتقل الإمام في عملية شبيهة بتلك التي أسفرت عن اعتقال أبو ختالة، نفذها فريق من القوات الخاصة الأميركية وعناصر في فرقة تحرير الرهائن التابعة لمكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) في 29 تشرين الأول/أكتوبر 2017 قرب مدينة مصراتة. ونقل بعد إلقاء القبض عليه إلى سفينة تابعة للبحرية الأميركية حيث خضع للاستجواب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG