Accessibility links

السلطات الأسترالية تتهم ثلاثة أشخاص بإحراق مسجد شيعي   


عناصر من الشرطة الأسترالية، أرشيف

قالت الشرطة الأسترالية الأحد إنه سيتم توجيه تهمة ارتكاب عمل "إرهابي" إلى ثلاثة أشخاص قاموا بإحراق مسجد للشيعة في ملبورن العام الماضي، وتبين أنهم متأثرون بفكر تنظيم داعش.

وسيتم توجيه التهمة لشابين (25 و27 عاما) محتجزين حاليا، بإحراق مركز الإمام علي الإسلامي في تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر.

واعتقل شاب ثالث (29 عاما) في وقت متأخر السبت وسيواجه كذلك تهمة القيام بعمل "إرهابي" والتي تصل أقصى عقوبتها إلى السجن المؤبد، لعلاقته بحريق كانون الأول/ديسمبر.

وقال مساعد مفوض الشرطة الفدرالية الأسترالي إيان ماكارتني للصحافيين في ملبورن "نحن لا نقول إن هذه هي مجرد حرائق تخريبية، بل سنقول إن هذه هجمات ارتكبت بتأثير من تنظيم الدولة الإسلامية".

وأضاف أن الهجمات كانت "تهدف إلى زرع الخوف في شريحة معينة من المجتمع".

وصرح مساعد المفوض روس غونثر، قائد قوة مكافحة الإرهاب في شرطة ولاية فكتوريا، أن المركز المستهدف "هو مركز للشيعة، ولذلك فإنه سيتم الدفع بأن هؤلاء الذين ارتكبوا الهجوم يتبنون أيديولوجية سنية متطرفة ما يقود إلى نتيجة أن الهجوم مستوحى من تنظيم الدولة الإسلامية".

وفي أيلول/سبتمبر 2014 رفعت أستراليا مستوى التحذير وسط مخاوف من أن يشن أفراد هجمات متأثرين بمنظمات مثل تنظيم داعش.

وقالت السلطات إنه تم منع 13 هجوما خلال السنوات القليلة الماضية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG